Cocktail Day “” أول حدث ريادي للأطفال في فلسطين

تحول بهو قاعة المؤتمرات بالجامعة الإسلامية إلى بازار لبيع العصائر، حيث اصطف 30 طفل تتراوح أعمارهم بين (8-12 سنة) خلف طاولات بيع عصير الفاكهة، وآباؤهم من حولهم يشجعونهم على البيع أكثر للفوز بالجائزة المرتقبة.

ويهدف “Cocktail  Day” الذي نظمه  أعضاء مشروع “الريادي الصغير”، المحتضن في “مبادرون 3″، إلى محاكاة  السوق والأعمال بتطبيق عملي ممتع يناسب فئة الأطفال.


و شارك الأطفال خلال اليوم في مجموعة من الأنشطة، وهي: تعريف الطفل بهواياته ومهاراته، وتكوين فريق عمل وتوزيع مهام أفراد الفريق، ومجموعة من الأنشطة الريادية والمسابقات، ثم اختتم اليوم بافتتاح سوق صغير للأطفال الرياديين لعرض وبيع العصائر، وتكريم الفريق الفائز.

في أحد أركان البازار يحاول الطفل الحسن العلي برغوث (9 أعوام) بصوت طفولي متقطع، اجتذاب الزوار للشراء من منتجه، ويصف مشاركته في الفعالية قائلاً: ” مريت (مررت) في تجربة حلوة اليوم, و تعلمت عملية التسويق والبيع “، وعلى غير المألوف لا يفكر الحسن أن يصبح طبيباً أو مهندساً، بل عاملاً في مصنع.


أما والدته التي تقف بجواره لا تخفي شعوراً بالفخر بصغيرها، قائلةً: “حسن لديه طاقة زائدة، دائماً  يفكر في مشروع بيع حلويات في عطلة الصيف، (كوكتيل داي) حققت شيئاً يحلم به”.

وفي تفاصيل الفعالية توضح إسلام الديب -أحد أعضاء مشروع “الريادي الصغير”- هدفنا هو تطوير التفكير الإبداعي وروح المبادرة لدى الأطفال والناشئين، وتوعيتهم بأهمية ريادة الأعمال وتطبيقاتها؛ لبناء مستقبل مهني ريادي متميز”.

وتشير إلى فعاليات مستقبلية سينظمها الفريق، تستهدف الأطفال من سن (8-16 سنة) من بينها مخيم صيفي، ومنهاج لتعليم الأطفال أسس ريادة الأعمال.


وحول سبب اختيار الأطفال، تقول: “استهدفنا الاطفال لأن معظم برامج الريادة تستهدف الشباب، ونحن نسعى لتنشئة جيل ريادي ناجح، نسعى لزرع بذور الريادة في الطفل منذ الصغر حتى يكون المجال أمامه في المستقبل مفتوحاً ليكون صاحب مشروع أو شركة خاصة به.

جدير بالذكر أن “مبادرون” هو مشروع لدعم الشباب الريادي في قطاع غزة، يموله البنك الإسلامي للتنمية وصندوق النقد العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي، وتشرف عليه مؤسسة التعاون، وتنفذه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية بالشراكة مع النقابة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بيكتا”.

x