كلية العلوم تؤبن الراحل الأستاذ الدكتور عيسى الهبيل

نظمت كلية العلوم بالجامعة الإسلامية بغزة حفل تأبين للراحل الأستاذ الدكتور عيسى الهبيل – أستاذ الرياضيات بكلية العلوم، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، بحضور الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور نظام الأشقر –عميد كلية العلوم، والدكتور هشام مهدي –رئيس قسم الرياضيات، والأستاذ الدكتور محمد رمضان الأغا –رئيس نقابة العاملين، وعدد كبير من العاملين في الجامعة، وذوي المرحوم.


وأعرب الأستاذ الدكتور عوض الله عن حزن أسرة الجامعة على فراق الأستاذ الدكتور الهبيل، وتابع حديثه قائلاً: “لكنها سنة الله وهو ابتلاء والابتلاء جزاء”، ولفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن الدكتور الهبيل عاش مجاهداً في طلب العلم، وحريصاً على العمل.

من جهته، شدد الأستاذ الدكتور الأشقر على أن العالم المخلص أمثال الأستاذ الدكتور الهبيل لا يفنى بالموت بل يستمر أثره بالعلم الذي تركه والولد الصالح الذي يدعو له، وعدد الأستاذ الدكتور الأشقر مناقب الفقيد بقوله :” خلوقاً، معطاءً، مبادراً، حريصاً على رفعة الجامعة”.

وأشار الأستاذ الدكتور مهدي إلى أن أعظم الفقد لوعة على النفس هو فقد العلماء، وأكد الدكتور مهدي، وأعلن أنه سيتم إطلاق ركن في قسم الرياضيات يحمل اسم الأستاذ الدكتور الهبيل، يضم صوره، وموارده، ونماذج امتحاناته، إلى جانب إطلاق اسم عيسى الهبيل على إحدى قاعات الدكتوراه؛ تخليداً لذكراه.


من ناحيته، أوضح الأستاذ الدكتور الأغا أن الفقيد رجل وفي للجميع، مستشهداً بقوله تعالى: “وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى”، وأرسل الأستاذ الدكتور الأغا السلام لروح الأستاذ الدكتور الهبيل، سائلاً الله له الرحمة وأن يحشره مع الأنبياء والشهداء.

وفي كلمة باسم عائلة الفقيد أعظم الأستاذ عيسى الهبيل أجر الجامعة والعلماء بفقد العالم الأستاذ الدكتور الهبيل، وقال: “إن الفقيد خدم الأمة بعلمه، وحكمته، وأخلاقه الفاضلة”، ولفت إلى أن الفقيد كان يوفق بين الدراسة والعمل، ومحباً لعائلته، ومتفانياً في توفير سبل الراحة والعيش الكريم.د


وفي كلمتها باسم طلبة قسم الرياضيات قالت الطالبة ربا عقيلان أن الأستاذ الدكتور الهبيل كان أكبر دليل على الوفاء والإخاء وأنه لم يكن بمثابة المعلم فحسب بل وكان الأب الحنون والصديق المخلص، ولفتت الطالبة عقيلان إلى أن الأستاذ الدكتور الهبيل لم يبخل بتقديم معلومة لطلابه، وكان مواظباً على محاضراته ومواعيده.

x