عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر تدعم نظم إدارة الموارد البشرية والسلامة المهنية لأكثر من (40) منشأة صناعية

 

تحرص عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الاسلامية على تعزيز أفاق التعاون المشترك بينها وبين القطاع الصناعي وإيجاد علاقة شراكة حقيقية مع هذا القطاع الاقتصادي المهم بما يسهم في تحقيق التناغم بين مخرجات التعليم العالي واحتياجات السوق الفلسطيني من جانب، وتبني المبادرات المبدعة وأفكار المشاريع الريادية التي تدعم الابتكار في القطاع الصناعي من جانب أخر.

وفي هذا الاطار ومن خلال مشروع تعزيز القدرة التشغيلية لدى خريجي كلية الهندسة من خلال ربطهم بمؤسسات السوق المحلي وبتمويل من منظمة العمل الدولية، تسهم العمادة في إعادة اعمار المنشآت الصناعية التي تضررت في العدوان الأخير على قطاع غزة من خلال تقديم الدعم الفني والإداري لهم، حيث جرى التعاقد مع مجموعة من الاستشاريين من كلية الهندسة ومن خارج الجامعة يساعدهم خريجون وطلبة بغرض دراسة المشاكل الفنية التي تواجه المنشآت الصناعية والعمل على حلها وتقديم توصيات على شكل تدخلات فنية تسهم في تحسين الوضع الحالي لهذه المنشآت.

ولفت السيد محمد أبو عيطة- مسؤول في مصانع هيا للأجبان والألبان- إلى أن الجامعة قدمت لهم تدريبات تضمن سلامة وصحة الغذاء من خلال مجموعة من المهندسين الصناعيين والمهنيين المتميزين، ونوه السيد أبو عيطة إلى أن الزيارات الميدانية للمهندسين الصناعيين في المصنع أسهمت في إيجاد حلول لبعض المشاكل الفنية بإشراف مجموعة من الاستشاريين المختصين، وأضاف لم يقتصر عمل المهندسين حول الدورات فقط، بل تعداه إلى تقديم مقترحات للموظفين والإداريين تتمثل في النظافة الشخصية، وكيفية المحافظة على سلامة وجودة المنتجات.

بدوره، أكد السيد علاء الحاج- مسؤول في مطاحن الإيمان- أن المطاحن تستعين بمختبرات الجامعة الإسلامية للتأكد من مطابقة المنتجات للمواصفات المطلوبة للمستهلك، وبين أن هناك تعاون بين مطاحن الإيمان والجامعة الإسلامية تتمثل في برنامج نظم الجودة للمصانع الغذائية، وبرنامج نظم الموارد البشرية، وتابع حديثه قائلاً: “نشكر حرص الجامعة الإسلامية على الارتقاء وتنمية مخرجات المؤسسات المحلية، ونأمل أن يكون هناك تعاون أكبر في مشاريع تستهدف الإستفادة من خريجي الجامعة وخاصة تخصص الهندسة الصناعية”.

من جهته، أوضح المهندس محمد أبو القمصان- خريج الهندسة الزراعية وعلوم تكنولوجيا، أحد الملتحقين بدورة “إعداد نظم إدارة الجودة للمصانع الغذائية” في مصنع أبو عيطة للأجبان والألبان- أن آلية العمل داخل المصنع شملت عدة جوانب كـتقديم مجموعة من الشروط الصحية للمصنع تتمثل في مكافحة الحشرات، وتقديم نظام تدريبي خاص بالعاملين، وأضاف أن التدريب داخل المصنع عزز لديه الجانب العملي من خلال تطبيق ما تناوله في دراسته الأكاديمية في الجامعة.

ومن الجدير بالذكر أن الجامعة الإسلامية تقدم دعم فني لأكثر من (40) مصنعاً من المصانع المحلية التي تعرضت للدمار خلال عدوان 2014م، تتضمن في إعداد نظم إدارة موارد بشرية، وإعداد نظم صحة وسلامة مهنية، ونظم إدارة جودة.

  

x