فوز طالبات من كلية الهندسة بالمركز الأول لجائزة ناصر بن حمد العالمية للإبداع الشبابي

 أعلن الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة – نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، فوز طالبات من كلية الهندسة بالمركز الأول لجائزة ناصر بن حمد العالمية للإبداع الشبابي.

 وأوضح الأستاذ الدكتور المناعمة  أن المشروع الفائز يحمل عنوان: “الخواص الميكانيكية للإسفلت ذاتي المعالجة”، وهو من إعداد الطالبات: خديجة الرملاوي، ونور حسان، وهديل أبو عيشة من قسم الهندسة المدنية، وإشراف الأستاذ الدكتور شفيق جندية، أستاذ هندسة الطرق والمواصلات بكلية الهندسة.

وهنأ الأستاذ الدكتور المناعمة كلية الهندسة بفوز الطالبات بالجائزة، وشدد على أن الجامعة تعنى بتوفير البنية التحتية اللازمة للبحث العلمي، وتشجع الطلبة والباحثين على إجراء البحوث العلمية التي تلامس احتياجات المجتمع، وتسهم في تنميته وارتقائه.

وأكد الأستاذ الدكتور فريد القيق -عميد كلية الهندسة، أن هذه الجائزة تمثل إضافة نوعية للجوائز الدولية التي حصلت عليها كلية الهندسة، وأضاف أنها من الجوائز المرموقة عالمياً والمختصة بتكريم المبدعين من الباحثين الشباب على مستوى العالم.

ويعد المشروع الفائز من المشاريع الهامة لتطوير قطاع الطرق والمواصلات في قطاع غزة؛ خاصة في ظل تواصل الحصار على  قطاع غزة، وصعوبة إدخال المواد اللازمة لصيانة وتعبيد الطرق.

ويهدف المشروع إلى دراسة تأثير إضافة الصوف الحديدي إلى خاصية المعالجة الذاتية للإسفلت داخل طبقات التغطية الاسفلتية؛ مما سيقلل من احتياجات الطرق إلى الصيانة المتواصلة؛ من أجل الحفاظ على مستوى الأداء المطلوب، خاصة في المناطق الحضرية، التي  تزيد فيها الحاجة إلى الصيانة في ظل الأحمال الضخمة التي تتعرض لها الطرق، وتسبب اهتراءات كبيرة تتطلب كلفة كبيرة في أعمال الصيانة.

 

x