توزيع منح دراسية على عدد من طلبة الجامعة مقدمة من مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف) – قطر

 

احتفل مركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع جمعية طريق الحياة التركية بتوزيع منح دراسية على عدد من طلبة الجامعة المحتاجين وأبناء الشهداء والمتفوقين، ويأتي توزيع المنح ضمن مشروع كفالة دراسية لطلاب فلسطين، الذي تموله وتشرف عليه مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف) – دولة قطر، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور نظمي المصري – نائب رئيس الجامعة للشؤون الخارجية، والمهندس علاء الدين الهشيم– رئيس قسم المنح الطلابية بمركز تنمية الموارد، والأستاذة ولاء مصبح – ممثل مؤسسة طريق الحياة التركية، ولفيف من المهتمين والمعنيين، والطلبة المستفيدين من المنحة.

 

 


من جانبه، أفاد الدكتور المصري أن المنحة تشمل (252) طالباً وطالبة من الطلبة أبناء الشهداء، والمتفوقين، مبيناً أن المنحة تغطي الرسوم الدراسية لمدة فصلين دراسيين، وأثنى الدكتور المصري على جهود مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية (راف) في تقديم الدعم والمساندة لطلبة العلم في الجامعات الفلسطينية، وقدر لهم حرصهم على دعم قطاع التعليم والارتقاء به، وشكر الدكتور المصري جمعية طريق الحياة التركية على تعاونها الحثيث مع الجامعة الإسلامية، وحرصها على استفادة طلبة الجامعة من المنحة.


ومن خلال الكلمة المسجلة للسيد/ علي بن يوسف الكواري – مدير العلاقات العامة بمؤسسة راف والتي عبر فيها عن المكانة الخاصة التي تحتلها فلسطين في قلوب الشعب القطري الشقيق، أكد على أن هذه المنحة هي ترجمة عملية لايمان الحكومة والشعب القطري بعدالة القضية الفلسطينية وأهمية دعم صمودها من خلال التعليم كأحد أهم ركائز عملية التنمية المجتمعية، وترسيخ الرؤية الإنسانية، كما ودعا الطلبة إلى مزيد من الجد والاجتهاد للتحصيل العلمي والذي من خلاله سيتمكنوا من خدمة شعبهم ووطنهم وأمتهم. متمنيا لهم مزيداً من التفوق والتألق والنجاح.

وتقدمت أ. مصبح بالشكر لمؤسسة راف وكذلك للجامعة الإسلامية على دورهم في خدمة طلبة العلم، وأوضحت بأن جمعية طريق الحياة على استعداد لأن تكون مساندة وشريكة في دعم الطلبة ومسيرتهم التعليمية، ودعت الطلبة لمزيد من الجد والاجتهاد في التحصيل العلمي.

بدوره، أوضح المهندس الهشيم اهتمام الجامعة في التواصل مع الجهات المانحة من جميع دول العالم، لتحصيل أكبر قدر من المنح لطلبتها وذلك للتخفيف عن الطلبة عائلاتهم في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع غزة، وتقدم بالشكر الجزيل لمؤسسة راف لدورهم في مساعدة الطلبة لاستكمال مسيرتهم التعليمية، كما وأشاد بدور جمعية طريق الحياة التركية وممثلتها في غزة الأستاذة ولاء مصبح.

من ناحيتها، قالت الطالبة أسماء صباح – إحدى الطالبات المستفيدات من المنحة، نوجه جزيل شكرنا وامتناننا لكل الخيرين الذي وقفوا بجانبنا لاتمام دراستنا الجامعية، ونخص بالذكر مؤسسة مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية (راف)، ومؤسسة طريق الحياة التركية، وأكدت الطالبة صباح أن تلك المنحة ستكون حافزاً لهم للتفوق والحصول على أعلى المراتب العلمية.

 

x