محاضرة علمية بكلية العلوم تتحدث عن فيزياء الغوص

عقدت كلية العلوم بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع اللجنة العلمية والنادي العلمي بالكلية ندوة علمية بعنوان” فيزياء الغوص”، وأقيمت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور نظام الأشقر-عميد كلية العلوم بالجامعة الإسلامية، والدكتور صائب العويني- رئيس اللجنة العلمية بالكلية، والدكتورة ختام الوصيفي –عضو هيئة التدريس بقسم الفيزياء بكلية العلوم، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالكلية.

من جانبه، ولفت الأستاذ الدكتور الأشقر إلى أن التفكر في خلق الله يزيد الإنسان إيماناً بالله، وشدد على أهمية عقد مثل هذه الندوات في إثراء الثقافة العلمية لدى طلبة الكلية وتوسيع مداركهم المعرفية.


بدورها، أوضحت الدكتورة الوصيفي أن عالم البحار مكان علمي ثري يلجأ إليه الباحثين من مختلف التخصصات العلمية من: أحياء، وفيزياء، وجيولوجيا، ويؤثر بشكل أساسي على مجالات كثيرة، ويرجع ذلك لاحتلاله ما يقارب 70% من مساحة الكرة الأرضية.

ونوهت الدكتورة الوصيفي  إلى أن أي إنسان يحاول أن يغوص في أعماق البحار لا بد له أن يعتمد على بعض الوحدات المستخدمة لمعرفة البعد، والسمك، والارتفاع ، بالإضافة إلى ضرورة دراسة القوانين والمبادئ الفيزيائية التي تتعلق ببيئة الغوص، ومنها قوانين: الضغط، والحرارة، والضوء، والصوت، وذكرت الدكتورة الوصيفي  الفرق بين الغوص في المياه النقية والمياه المالحة، حيث أن المياه المالحة أسهل في عملية الغوص.

وأشارت الدكتورة الوصيفي إلى المعدات التي يجب أن يحرص الغواص على اقتنائها، والعمق المناسب له، ومن هذه الأدوات: مقياس الضغط، وبوصلة، وسترة، وّأنبوبة تنفس، وقناع زجاجي، وتطرقت الدكتورة الوصيفي إلى الأمراض التي قد يتعرض لها أي غواص إذا لم يتبع قواعد الغوص، منها: التسمم بالأكسجين،  وسكر الأعماق،  وتمزق الرئتين.

x