كليات التمريض والهندسة والشريعة والقانون تشارك في لقاء تقييمي لمشروع ضبط التعليم العالي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 

شارك كل من الدكتور يوسف الجيش- عميد كلية التمريض،  والأستاذ الدكتور أحمد محيسن-مساعد نائب الرئيس لشئون العلاقات الخارجية، عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة، والدكتور باسم بشناق- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون، في لقاء مرئي عبر تقنية Skype لتقييم مشروع T-media الخاص بضبط التعليم العالي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والممول من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج Tempus، وكان التقييم من خلال مندوب من الجهة الممولة ( الاتحاد الأوروبي) للمشروع هو الدكتور نضال الجيوسي– مدير منح الاتحاد الأوروبي، مدير مكتب برنامج إراسموس بلس.

وتناول اللقاء  تقييم المخرجات المتوقعة من المشروع، وأبرز التحديات التي تعيق تطبيقه، وفعالية الشراكات الداخلية والتعاون المشترك مع الجامعات المحلية داخل فلسطين.

وتجدر الإشارة إلى أن أبرز مخرجات المشروع المتوقعة والمتعلقة بتطوير التعليم العالي في تخصصات “التمريض والقانون والهندسة المعمارية”، هو: تطبيق أداوات نظام بولونيا في المناطق المستهدفة من خلال بناء برامج دراسية متشابهة ومتناغمة وشفافة، وقد بدأ العمل في المشروع في مطلع عام 2014م، ومن المتوقع أن يستمر لمدة ثلاث سنوات متتالية، وقد اشتمل المشروع على عدد من الأنشطة التي تهدف إلى تقييم مدى ملاءمة الخطط والمساقات الدراسية في التخصصات المستهدفة للأنظمة الدولية، وبحث سبل تطويرها بما يلبي احتياجات المجتمع ويتوافق مع الأهداف العامة للبرامج الأكاديمية، وتشارك أكثر من (30) دولة أوروبية وإقليمية في هذا المشروع. 

x