قسم التاريخ والآثار يفتتح معرض التراث الفلسطيني “الطريق إلى القدس2”

 

افتتح قسم التاريخ والآثار في كلية الآداب بالجامعة الإسلامية ودائرة القدس شمال غزة بالتعاون مع شئون البحث العلمي والدراسات العليا معرض التراث الفلسطيني المعنون: “الطريق إلى القدس2″، وأقيم حفل افتتاح المعرض في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة، بحضور الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور عبد الخالق العف- عميد كلية الآداب، والدكتور غسان وشاح- رئيس قسم التاريخ والآثار، واستضاف الحفل كل من: الأستاذ الدكتور أحمد أبو حلبية- عضو المجلس التشريعي الفلسطيني،  رئيس مؤسسة القدس الدولية، والأستاذ بهاء الدين المدهون- وكيل وزارة الأسرى، والأستاذ معين أبو عوكل- رئيس تجمع الفصائل الفلسطينية، والدكتورة منال الزيّان- رئيس دائرة القدس في شمال غزة، وعدد من وجهاء وقادة المجتمع الفلسطيني، وممثلون عن المؤسسات التعليمية والمجتمعية، وجمع كبير من طلبة الجامعة.


من جانبه، دعا الأستاذ الدكتور المناعمة علماء العالم الإسلامي إلى الوقوف أمام مسئولياتهم، بما يسهم في حفظ المقدسات الإسلامية والتاريخية والحضارية للشعب الفلسطيني، وشدد الأستاذ الدكتور المناعمة على ضرورة الاهتمام برمز التراث الفلسطيني المتمثل في الزي الشعبي والتراثي، وذلك من أجل حمايته من التزوير والسرقة .

بدوره، أكد الأستاذ الدكتور العف أن التراث الفلسطيني يحمل ثروة كبيرة من القيم والمعارف الواجب الحفاظ عليها، وحث الشباب الفلسطيني إلى تكثيف الجهود من أجل ترسيخ الهوية الفلسطينية، وأشار الأستاذ الدكتور العف إلى أن هذا اليوم يأتي بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني، والاحتفاء باليوم العالمي للتراث، وذكرى استشهاد القائدين الفلسطينيين خليل الوزير والدكتور عبد العزيز الرنتيسي.

من جانبه، لفت الدكتور وشاح إلى أن الشعوب والحضارات لديها مهمة واحدة وهي حماية الهوية، في حين أن الشعب الفلسطيني يناضل من أجل حماية تراثه الفلسطيني الذي يشكل الهوية بالنسبة له.

من ناحيتها، بينت الدكتورة الزيان أن للتراث دور كبير في تعزيز الهوية الفلسطينية، وشدد على ضرورة وجود أبعاد علمية للحفاظ على التراث المقدسي، ودعت الدكتورة الزيان طلبة الجامعات إلى الاهتمام بدراسة التاريخ الفلسطيني، ونوهت إلى أهمية تطوير آليات التعليم من أجل نشر الوعي بالتاريخ الفلسطيني.

وتخلل الحفل مجموعة من الفقرات الإنشادية منها :”بلدي يا بلدي حبك ابدي، واجب يا أقصى واجب، احنا راجعين بعون الله ما نرضى الوطن البديل”، وعروض الدبكة، وجرى في ختام الجلسة افتتاح معرض التراث الفلسطيني.

x