أكاديميون ومختصون يؤكدون على دور مرحلة التعليم الأساسي في عملية التطور والنمو المستقبلي لجميع الجوانب المجتمعية

أكد أكاديميون ومختصون شاركوا في يوم دراسي نظمته كلية التربية بالجامعة الإسلامية حول إعداد معلم المرحلة الأساسية في ضوء المستجدات العلمية والتكنولوجية، على دور مرحلة التعليم الأساسي في عملية التطور والنمو المستقبلي لجميع الجوانب التعليمية، وخاصة فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، ولفتوا إلى ضرورة العمل زيادة الاهتمام بمرحلة التعليم الأساسي بكل جوانبها التعليمية بما يسهم في تخريج أجيال منتجة، ومتفاعلة، وقادرة على التفكير السليم، ومنطلقة نحو البناء والتحضير والإبداع، وممارسة سلوكيات وأدبيات متحضرة قد اكتسبها خلال مسيرة التعليم المدرسي.

جاء ذلك خلال أعمال الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي المعنون: “إعداد معلم المرحلة الأساسية في ضوء المستجدات العلمية والتكنولوجية”، الذي نظمه قسم التعليم الأساسي بكلية التربية بالتعاون مع شئون البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة الإسلامية، ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي الذي انطلق مؤخراً في الجامعة، وانعقدت الجلسة الافتتاحية في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذة الدكتورة فتحية اللولو –عميد كلية التربية، والدكتورة منور نجم –رئيس قسم التعليم الأساسي، والأستاذة عزيزة علي –عريف الجلسة الافتتاحية، وعدد من العاملين في المجال التربوي والتعليمي، ولفيف من المعنيين والمهتمين، وحشد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية التربية.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمتها أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، لفتت الأستاذة الدكتورة اللولو إلى حاجة الشعب الفلسطيني في ظل المتغيرات والمستجدات العلمية والتكنولوجية السريعة إلى معرفة مدى مواكبته للتطور والتقدم العالمي، ومعرفة امكاناته المادية المتاحة، وما هي المشكلات التي تعيق هذا التطور، وما هي سبل العلاج والخطط التطويرية والعلاجية للتحسين وحل المشكلات.

ونوهت الأستاذة الدكتورة اللولو إلى الحاجة إلى تقييم العملية التعليمية خاصة في مرحلة التعليم الأساسي، ومعرفة الظروف التي تمر بها هذه المرحلة، وأهم الصعوبات والمشكلات المعيقة للتعلم بها، والعوامل المؤثرة على جودة الانتاج للمخرجات التعليمية، وأشارت الأستاذة الدكتورة اللولو إلى أهمية فهم ظروف الشعب الفلسطيني جيداً بما يسهم في تحسين عملية التخطيط، ومن ثم تخريج أجيال صالحة وقادرة على البناء والتغيير، والنمو والنهضة.

من جانبها، قدرت الدكتورة نجم القيمة العلمية والبحثية للأوراق العلمية المشاركة في أعمال اليوم الدراسي، وأفادت أن اليوم الدراسي يستعرض (13) ورقة بحثية محكمة، وعرجت الدكتورة نجم على الموضوعات التي يتناولها اليوم الدراسي، منها: الأدوار المستقبلية لمعلم التعليم الأساسي في ضوء متطلبات عصر اقتصاد المعرفة، واستراتيجية الصف المقلوب كمدخل لإعداد معلم المرحلة الأساسية، وتضمين كفايات المهارات القرائية والكتابية في برامج إعداد معلم المرحلة الأساسية.


الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد أقيم على مدار جلستين علميتين، وترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور حمدان الصوفي –عضو هيئة التدريس بقسم أصول التربية بالجامعة، وشارك عبر تقنيات الاتصال الدكتور خالد محمود –من مصر- بورقة عمل حول الأدوار المستقبلية لمعلم التعليم الأساسي في ضوء متطلبات عصر اقتصاد المعرفة: دراسة تحليلية، وقدمت الدكتورة نجم ورقة عمل حول إعداد معلم المرحلة الأساسية في ضوء المعايير المهنية العالمية، وتحدث الدكتور أيمن الأشقر –أستاذ المناهج وطرق التدريس بالجامعة- عن استراتيجية الصف المقلوب كمدخل فعداد معلم المرحلة الأساسية، وشارك الدكتور ضياء الكرد –من جامعة القدس المفتوحة- بورقة عمل حول تضمين القيم الاجتماعية في برامج وإعداد معلم المرحلة الأساسية في المجتمع الفلسطيني، ووقفت الدكتورة حنان الحاج أحمد –من وزارة التربية والتعليم العالي- على أخلاقيات المهنة اللازمة لمعلم المرحلة الأساسية في ضوء متطلبات القرن الحادي والعشرين، واستعرضت الأستاذة إيمان الداية –باحثة- رؤية تربوية لإعداد معلم المرحلة الأساسية وفق المتغيرات الاجتماعية المعاصرة، وأشار الأستاذ محمد شبير –باحث- إلى الدور التربوي لمعلم المرحلة الأساسية في تعزيز الهوية الثقافية الفلسطينية في ظل التحدي الثقافي.


الجلسة الثانية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور محمود الرنتيسي –أستاذ تكنولوجيا التعليم بكلية التربية، ووقف الدكتور داود حلس –عضو هيئة التدريس بكلية التربية- على تضمين كفايات المهارات القرائية والكتابية في برامج إعداد معلم المرحلة الأساسية، عرض كل من: الدكتور محمد أبو شقير –نائب عميد كلية التربية بالجامعة، والدكتور مجدي عقل –مشرف مركز تكنولوجيا التعليم، نموذجاً مقترحاً لإعداد معلم المرحلة الأولية في ضوء التفكير المستقبلي، وأوضح الأستاذ عبد القادر فنون –باحث- دور موقع المعلم التربوي في التواصل مع أولياء أمور طلبة المرحلة الأساسية ومدارس دار الأرقم نموذجاً، وقدم كل من: الدكتور محمد أبو عودة –أستاذ المناهج وطرق تدريس العلوم المساعد بالجامعة، والأستاذ أمجد الصباغ –باحث، ورقة عمل حول السبورة التفاعلية Smart Board وآلية توظيفها في المرحلة الأساسية، وتطرق الدكتور محمد عامر –باحث- إلى الفهم القائم على التعليم (UBD) رؤية حديثة في تطوير معلم المرحلة الأساسية، تناول الدكتور مجدي الكردي، والأستاذ مجدي البايض –باحثان- على آليات البحث الإجرائي اللازمة لمعلم المرحلة الأساسية في ضوء المستجدات العلمية والتكنولوجية.

x