محاضرة علمية حول الحجامة الطبية الحديثة في قسم العلاج الطبيعي

 عقد قسم العلاج الطبيعي بكلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية بعنوان: “الحجامة  الطبية الحديثة : وقاية وعلاج”، واستضافت المحاضرة الدكتورة سميرة أبو حميد، وحضرها الأستاذ الدكتور عدنان الهندى -عميد كلية العلوم الصحية،  والأستاذ محمد كريزم-رئيس قسم العلاج الطبيعى، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس، وطلبة قسم العلاج الطبيعي.

وبينت الدكتورة أبو حميد  أن الحجامة سنة نبوية,  وأن أحاديث الحجامة هي من باب صِناعة الطب التي يجب أن يتحرى المسلم في اختيار أصحها ثبوتاً عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وعرفت الدكتورة أبو حميد عملية الحجامة بأنها عملية سحب الدم من سطح الجلد باستخدام كؤوس الهواء دون إحداث أو بعد إحداث خدوش سطحية بمشرط معقم على سطح الجلد في مواضع معينة لكل مرض.

وذكرت أن هناك أسساً علمية لتحديد موضع الحجامة اللازم أو المناسب تبعاً لظروف كل حالة صحية، وأضافت أنه توجد مقاييس كثيرة تُعتمد كمرجع لتحديد المواضع المناسبة لتطبيق الحجامة عليها, وأوضحت الدكتورة أبو حميد أن مواضع الحجامة النبوية هي: الحجامة وسط الرأس, والحجامة في الأخدعين والكاهل, والحجـامة على ظهر الـقـدم, ومواضع تقويم العمود الفقري، ومواضع الإبر الصينية.

 وتناولت الدكتورة أبو حميد آلية عمل الحجامة من خلال نظريات علمية، هى: نظرية الارتواء الدموي، التي تعتمد على مبدأ الدم المحجوم، ونظرية الطب الصيني التي تعتمد على التوازن ما بين السالب والموجب، ونظرية العلاج التضمني التي تتناول ضبط وتقويم الجهاز المناعي, و ذكرت الدكتورة أبو حميد أن تأثير الحجامة يمتد لثلاثة  أيام بعدها  الحجامة.

وأفادت الدكتورة أبو حميد أنه لا مضاعفات للحجامة , وأنها تغني عن العلاجات الطبية لأمراض الروماتيزم  والصداع, كما أنها محظورة على الأطفال أقل من عامين،  والمسنين , والذين يعانون من فقر الدم.

x