كلية الآداب تحتفي بيوم اليتيم العالمي ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي

احتفى قسم الخدمة الاجتماعية بكلية الآداب بالتعاون مع شئون البحث العلمي والدراسات العليا في الجامعة الإسلامية بيوم اليتيم العالمي وذلك ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي، وأقيمت الفعالية في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عبد الخالق العف- عميد كلية الآداب، والدكتور أحمد الرنتيسي- رئيس قسم الخدمة الاجتماعية، والأستاذ سامي عجور- مدير قرية الأيتام، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية الآداب.


من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى وجوب تكاثف الجهود من قبل الجهات المسئولة عن فئة الأيتام بهدف تقديم الرعاية الشاملة لهؤلاء الأيتام، والدفع باتجاه تعزيز الاهتمام بتلك الفئة بما يسهم في تعويضهم ولو بجزء بسيط مما حرموا منه، وأشار الأستاذ الدكتور إلى فضل وأجر رعاية اليتيم عند الله.

بدوره، أوضح الأستاذ الدكتور العف أن الاحتفاء باليوم العالمي لليتيم يجب أن يسير وفق خطة ممنهجة ومدروسة بما يضمن توفير الأمن والرعاية لتلك الفئة، وطالب الأستاذ الدكتور العف المؤسسات والجهات المسئولة عن الأيتام دمج هؤلاء الأيتام في المجتمع، والحفاظ على حقوقهم المادية والإنسانية.


من ناحيته، أكد الدكتور الرنتيسي أن الاحتفال في يوم اليتيم العالمي لا يجب أن يوم يوماً واحداً، بل  أن يتحول إلى عدة أيام لتلبية الاحتياجات المتعددة لهم، مشيراً إلى مكانة كافل اليتيم عند الله، وأفاد الدكتور الرنتيسي أن (%40) من أيتام قطاع غزة هم من فئة أبناء الشهداء.

وأوصى الأستاذ عجور بوجوب تقديم الرعاية الكاملة لدعم الأيتام في المجتمع بما يسهم فيزيادة الاهتمام، وتقديم كل ما يلزمهم من احتياجات.

x