انعقاد ملتقى الوسائط المتعددة للتكنولوجيا الحديثة في الجامعة

عقد قسم تكنولوجيا الوسائط المتعددة وتطوير الويب في كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية الملتقى السنوي للوسائط المتعددة لتكنولوجيا المعلومات، وأقيم الملتقى في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور جمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية تكنولوجيا المعلومات، ولفيف من المختصين والمهتمين في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وعدد من طلبة الجامعات والمدارس.


من جانبه، لفت الدكتور الأغا- رئيس قسم تكنولوجيا الوسائط المتعددة وتطوير الويب- إلى أن الملتقى يهدف إلى تعريف النشء بإمكانيات قسم الوسائط المتعددة، والوقوف على مستجدات مجال الوسائط المتعددة للتكنولوجيا الحديثة، وأشار إلى أن الملتقى يعقد بشكل سنوي بما يسهم في مواكبة الجديد في مجال الوسائط المتعددة للتكنولوجيا، ونوه الدكتور الأغا إلى أن الملتقى يتضمن مشاركات قيمة وواسعة من مختصين في أحدث مجالات الوسائط المتعددة.


محاور الملتقى

وشهد الملتقى حضوراً واسعاً وتفاعلاً كبيراً من الحاضرين، واستعرض الملتقى مشاركات متنوعة  في مجالات متعددة، حيث تحدث الأستاذ رائد رشيد- عضو هيئة التدريس في كلية تكنولوجيا المعلومات عن الواقع الافتراضي، موضحاً أن البيئة المصممة عن طريق الحاسوب بطريقة هندسية معينة يستطيع الإنسان من خلالها التفاعل معها.

وبين الأستاذ أسعد التيان – عضو هيئة التدريس بجامعة فلسطين- أن الواقع المعزز تقوم فكرته على بيان كيفية المساعدة في استخدام الواقع الافتراضي لتعزيزه بحيث يتم استخدام الأدوات المادية للتفاعل مع الواقع الافتراضي.


وعن تجربة المستخدم، ذكر الأستاذ عامر عناية- مبرمج ويب- أن تجربة المستخدم تبرز كيفية عمل التصميم بطريقة نموذجية بناءً على قواعد معينة يتفاعل معها الإنسان بحد أدنى، مؤكداً أنها تؤدي السرعة في العمل وتقديم أفضل إمكانيات ممكنة.

وتناول الأستاذ عدي القرا- مبرمج ويب- كيفية تطوير برمجة الويب، وتقديم برمجيات جاهزة لمساعدة المبرمجين في تطوير مواقع الإنترنت بكفاءة عالية، وأمان وسهولة، وتطرّق الأستاذ محمد الحليمي- مبرمج ألعاب- إلى بيان كيفية استخدام المؤثرات البصرية، ونوه إلى أنه يتم استخدامها في أفلام الخيال العلمي والألعاب الإلكترونية.


وعن الرسومات الحركية، لفت الأستاذ أحمد كحيل- مصمم ومطور وسائط متعددة- إلى كيفية توصيل المعلومات والإحصائيات بطريقة متحركة، وأفاد الدكتور إياد الأغا أن إنترنت الأشياء يوضح كيفية قيام الأشياء المادية بالتواصل بشكل متكامل بطريقة تحسّن حياة الإنسان، واستعرض الأستاذ محمد الصعيدي-مبرمج- بعض التطبيقات التي يتم استخدامها في إنترنت الأشياء، مثل جهاز أردنيو وكيفية استخدامه وبرمجته وتوصيل الأشياء مع بعضها البعض.

وتخلل الملتقى بعض الألعاب التفاعلية التي تعتمد على الواقع الافتراضي والواقع المعزز والدمج بينهما.

x