محاضرة بقسم العلاج الطبيعي حول صحة الأطفال ونموهم السليم

نظم قسم العلاج الطبيعي بكلية العلوم الصحية في الجامعة الإسلامية محاضرة بعنوان صحة الأطفال ونموهم السليم، وأقيمت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، بحضور لفيف من الهيئة التدريسية، وألقى المحاضرة عدد من طلبة القسم.

من جانبها، أوضحت الطالبة عبير الشواف- من قسم العلاج الطبيعي- أن التقوس لدى الأطفال يكون في مرحلة الستة شهور الأولى، ويبدأ بالتلاشي عند عمر السنة والنصف، وبيّنت الطالبة الشواف أن التقوس العكسي الذي يقترب من الركبتين يبدأ بالتلاشي حتى بلوغ الطفل عمر الست سنوات فإنه يتلاشى بشكل كامل.


من ناحيتها، قالت الطالبة مروة سلامة- من قسم العلاج الطبيعي- أن هناك ثلاث حالات لانحراف القدم للداخل يمكن للطبيب أن يحددها، هي: مشط القدم الأفحج، التواء عظم الساق، التواء عظم الفخذ، وأشارت الطالبة سلامة إلى أن تصحيح القدم الأفحج قد يمتد للثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل، ولفتت إلى أن السبب يرجع لوضعية الجنين قبل الولادة.

وأوضحت الطالبة سلامة أن الطبيب سيكون قلقاً في عدة حالات، منها: إذا كان التقوس شديداً، وكان في إحدى الساقين أو كليهما، أو في حالة كان عند عدد من أفراد الأسرة خاصة إذا كانت تعاني من قصر القامة.

بدورها، أشارت الطالبة خولة مطير- من قسم العلاج الطبيعي- إلى أن السبب في استقامة القدم على الأرض أو ما يعرف بـالقدم المسحاء “flat foot  يرجع إلى مرونة الأربطة أو أن تكون وراثية، لافتة إلى أن واحد من كل خمسة أطفال يكون لديهم قدم مسطحة، ونوّهت إلى أن الطبيب يكون قلقاً في حالات، منها: إذا كانت القدم شديدة التبسط، وأن تسبب بعض الآلام، أو في حال كونها متيبسة.

ونصحت الطالبة مطير الأمهات بترك أقدام الطفل بدون حذاء في بداية المشي، مشيرة إلى ضرورة أن تتوافر بعض الخصائص في الحذاء، منها: المرونة، والحجم الواسع، وأن تكون المادة المصنوع منها الحذاء تعمل على تهوية القدم.

x