شئون البحث العلمي والدراسات العليا تواصل التحضير لإطلاق أسبوع البحث العلمي الأول في الجامعة

أفاد الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة الإسلامية- أن شئون البحث العلمي تواصل استعداداتها لإطلاق فعاليات أسبوع البحث العلمي الأول المزمع عقده في السادس عشر وحتى التاسع عشر من نيسان/ أبريل 2016م.

ونوه الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أن الأسبوع العلمي يأتي في إطار تفعيل العلاقة التكاملية بين الجامعات والمجتمع المحلي والدولي بالشكل الإيجابي والمثمر، الذي بدوره يؤدي إلى السير قدماً في اتجاه دفع عجلة التطور والنهضة.

وفيما يتعلق بالأهداف الرئيسة للأسبوع العلمي، أجمل الأستاذ الدكتور المناعمة تلك الأهداف في تعزيز التعاون بين الجامعات الفلسطينية في جميع المجالات وعلى رأسها المجالات البحثية والعلمية، وتعزيز التعاون بين الجامعة والمجتمع المحلي بكل أطيافه، والتأكيد على أهمية التفكير والبحث العلمي وأخلاقياته، للارتقاء بجودة الإنتاج الفكري والبحثي وخدمة وتنمية المجتمع، فضلاً عن زيادة الوعي والثقافة العامة لدى طلاب الدراسات العليا وتوفير كل سبل الدعم لهم، ومساعدة وتشجيع الباحثين لتحقيق أهدافهم السامية في خدمة مجتمعاتهم، وتسليط الضوء على المبدعين والمتميزين وعلى انتاجاتهم البحثية والعلمية والتطبيقية، وإبراز أنشطة شئون البحث العلمي والدراسات العليا.

من جانبه، أوضح الدكتور وسام عاشور- رئيس لجنة تنظيم أسبوع البحث العلمي- أن أنشطة أسبوع البحث العلمي ستكون متنوعة ضمن عدة محاور، منها: نشر وتعزيز أخلاقيات البحث من خلال نشر مطبوعات وعقد ندوات تثقيفية، والتعرف على أساليب التدريس الحديثة والوسائل التعليمية من خلال عرض هذه الوسائل وشرح آليات تطبيقها، وعقد لقاءات لتأسيس نواة للشراكة المجتمعية في تعزيز البحث العلمي من خلال لقاءات مع القطاع الخاص، وعقد أنشطة طبية وصحية كمحاضرات ولقاءات مفتوحة توعوية تتناول أخر ما وصلت له العلوم الطبية.

ولفت الدكتور عاشور إلى أنه سيصاحب فعاليات أسبوع البحث العلمي الأول معرضاً يتكون من عدة أركان هي: ركن خاص بالمشاريع التطبيقية المتميزة، وركن خاص بالأبحاث العلمية المتميزة (بوسترات علمية)، ركن خاص بالمؤلفات البحثية، وركن خاص بالتراث (معرض التراث)، وركن خاص بالوسائل التعليمية، وركن خاص بكلية العلوم والعلوم الصحية، وركن خاص بالمؤسسات والشركات (القطاع الخاص).

 

x