قسم اللغة الإنجليزية يستضيف عبر تقنية السكايب أكاديمية من الجامعة الأمريكية بواشنطن

استضاف قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية عبر تقنية السكايب الأستاذة الدكتورة روندا زهارنة- أستاذة الاتصال بين الثقافات بالجامعة الأمريكية بواشنطن، وحضر اللقاء الدكتور محمود بارود- رئيس قسم اللغة الإنجليزية، والدكتور عبد ربه أبو عليان- مدرس مساق الاتصال بين الثقافات بقسم اللغة الإنجليزية، وعدد من طلبة الدراسات العليا بالقسم.


بدوره، رحب الدكتور بارود بضيفة اللقاء من واشنطن، ولفت إلى أهمية عقد مثل هذه اللقاءات في تنمية الجوانب المعرفية والثقافية لدى طلبة القسم، وأكد حرص قسم اللغة الإنجليزية على التواصل مع الجهات الخارجية بما يسهم في تعزيز أواصر التعاون المشترك بين الجامعة والمؤسسات التعليمية الأجنبية من جانب، وتطوير القدرات المهنية للطلبة من جانب أخر.

وتناول اللقاء موضوعات متعددة، حيث شاركت البروفسورة زهارنة بخبراتها الواسعة في مجال الاتصال بين الثقافات ومؤلفاتها الغزيرة من كتب و مقالات، وناقشت خلال اللقاء أحد مقالاتها المعنونة “منظور الاتصال الترابطي ونسج العلاقات الاجتماعية في العالم العربي”.


وتطرق اللقاء إلى كيفية تجسير الهوة بين الثقافات وتغيير الصورة النمطية للعرب والمسلمين في الغرب، وكيفية تغيير هذة الصورة من خلال تسخير مواقع التواصل الاجتماعي والثورة التكنولوجية، ولفت اللقاء إلى أهمية دراسة الثقافة واللغة الأجنبية، وسلط اللقاء الضوء على أحدث النظريات في مجال الاتصال بين الثقافات، وهي: المنظور التوكيدي الفردي الذي يسعى إلى توصيل المعلومة أو الرسالة دون الاهتمام بنسج العلاقات بين أطراف الاتصال، والمنظور الاجتماعي والترابطي الذي يسعى لنسج العلاقات الاجتماعية والشخصية كشرط لنجاح أى اتصال، والمنظور الانسجامي الذي يمثل الاتصال في دول كالصين وكوريا  الذي يهدف إلى تعزيز التوازن والانسجام بين الناس وبين الناس والكون.

 وشكر الدكتور أبو عليان البروفسورة زهارنة على المعلومات القيمة التي قدمتها لطلبة الدراسات العليا، ونوه إلى أهمية اللقاء في زيادة المعرفة وتعزيز الاتصال بين الثقافات.

x