مشروع “مبادرون” يحصد جائزتين ضمن مسابقة مؤسسة التعاون للشباب للعام 2015م

فاز المبادر عبد الحميد الفيومي عن مشروعه “دقيقة مع الحاج بطاطا”، والمبادر حسن رضوان عن مشروعه “شركة خدمةبجائزة مؤسسة التعاون للشباب للعام 2015م، وهما من بين المشاريع المحتضنة في مشروع “مبادرون” بالجامعة الإسلامية بنسختيه الأولى والثانية.

وتقوم فكرة “شركة خدمةعلى توفير بيئة عمل مناسبة للرياديين وأصحاب الأعمال الحرة والموظفين عن بعد، إضافة إلى الاستشارات وورشات العمل، فيما تعمل شركةسنابل” في مجال تقديم الخدمات الإعلامية والتسويقية للشركات المحلية والخارجية، إضافة إلى إيجاد محتوى عربي مميز مثل المشروع الفائز دقيقة مع الحاج بطاطا.

وعلى رغم من أن المشروعان الفائزين لم يشاركا في مسابقة التعاون بنفس الأفكار التي احتضنها مشروع مبادرون، لكن الرياديين استمراً في التطوير وصولًا لأفكار جديدة استحقت الفوز بجائزة التعاون التي تقدر قيمتها بعشرة آلاف دولار لكل مشروع على حده.

من جانبه،  أوضح المهندس يوسف الحلاقمسئول تطوير الأعمال في مبادرون أن فوز المشروعين يقدم مثالًا جيدًا للفائدة والإنجاز التي يحققه الرياديين بعد انتهاء مرحلة الاحتضان في مبادرون، وأضاف حتى لو لم يكلل المشروع بالنجاح في المرة الأولى، فإنه يصبح لدي الريادي المؤهلات والحماسة والدافعية للبدء من جديد مرة أخرى وبشكل أقوى.

 وأشار المهندس الحلاق إلى أن الأثر الذي يتركه مشروع مبادرون وحاضنات الأعمال الأخرى لا يقتصر على المشروع خلال فترة الاحتضان فقط، بل يستمر إلى ما بعد ذلك، إذ تمنح الحاضنات الشباب الكثير من المهارات والمعارف اللازمة للنجاح في مجالات الحياة .

وتأتي جائزة التعاون السنوية تقديرًا للمؤسسات الفلسطينية التي حققت انجازات فريدة ساهمت في عملية النمو الاجتماعي والاقتصادي والثقافي في المجتمع الفلسطيني، وللأفراد الرياديين والمبادرين لخدمة فلسطين، وتعزيزاً للانتماء والهوية الوطنية.

ومن الجدير بالذكر أن مشروعمبادرون تشرف عليه مؤسسة التعاون، ويموله صندوق النقد العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي بإدارة البنك الإسلامي للتنمية, وتنفذه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية بالشراكة مع النقابة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالاتبيكتا.

 

x