افتتاح مختبر حاسوب بكلية الهندسة ممول من وكالة التعاون الإنمائي النمساوية (ADC)

افتتح الأستاذ الدكتور بسام السقا- عميد الجودة والتطوير، والأستاذ الدكتور فريد القيق- عميد كلية الهندسة، والدكتور أحمد محيسن- مساعد نائب الرئيس للعلاقات الخارجية، مختبراً للحاسوب بكلية الهندسة ضمن مشروع المباني الموفرة للطاقة PEEB ، وجرى تجهيزه بتمويل من وكالة التعاون الإنمائي النمساوية.


وحضر افتتاح المختبر كل من: الدكتور عمر عصفور، والدكتور أيمن السقا- مساعدا نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، والدكتور أنور عوض الله- رئيس قسم الهندسة المعمارية، ولفيف من المختصين والمعنيين.


من جهته، أكد الأستاذ الدكتور السقا على أهمية وجود مختبرات لمساعدة الطلبة في انجاز متطلبات الدراسة، خاصة برامج المباني الموفرة للطاقة، ولفت إلى أن المختبر الذي تم افتتاحه يعد من المختبرات المتميزة لاحتوائه على أجهزة ذات مواصفات عالمية تتناسب مع قدرات واحتياجات طلبة كلية الهندسة.

وحث الأستاذ الدكتور السقا الطلبة على استثمار مقتنيات المختبر في انجاز المزيد من المشاريع النوعية، وأكد على أهمية توسيع العلاقات مع الممولين الأوروبيين، وأثنى الأستاذ الدكتور السقا على دور وكالة التعاون الإنمائي النمساوية في دعم قطاع التعليم في قطاع غزة.


بدوره، أوضح الدكتور محيسن أن المختبر سيضيف خدمة جديدة لطلبة كلية الهندسة في مجال التحليل الحراري للمباني، وسيكون له دور في تطوير مجال تصميم وإنشاء المباني الموفرة للطاقة، فضلاً عن دراسة البدائل التصميمية المختلفة للمباني واختيار الأفضل بناءً على نتائج التحليل.

يشار إلى أن المختبر يضم (40) جهاز حاسوب بمواصفات وجودة عالية، وجهاز عرض LCD.

 

x