ورشة عمل توصي بتطوير مستودع رقمي لإدارة المكتبات بالجامعة الإسلامية وإتاحة النتاج الفكري الفلسطيني عبر بوابة موحدة

 أوصى مشاركون في ورشة عمل نظمتها إدارة المكتبات بالشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية بأهمية توفير الموازنات اللازمة لتطوير عمل المكتبات، وشجعت طرح مساق دراسي مستقل عن مهارات المكتبات والاستفادة منها، ودعت إلى تسويق خدمات المعلومات للمكتبة، وتعزيز تردد الطلبة على المكتبة، وربطهم بها عبر العديد من الأنشطة اللامنهجية، وتطوير مستودع رقمي ضمن الجامعة يختص بأرشفة الأحداث والصور والمقالات التاريخية وإتاحتها عبر شبكة الإنترنت، والتعاون بين جامعات الوطن كافة؛ لإتاحة النتاج الفكري الفلسطيني في بوتقة واحدة، ومن خلال بوابة موحدة.


وكانت إدارة المكتبات بالشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية عقدت ورشة عمل بعنوان: “تطوير أداء المكتبة وتحسين نوعية خدماتها وتدعيم موقفها التنافسي”، شارك فيها الأستاذ الدكتور عليان الحولي- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، ومجلس الشئون الأكاديمية، والأستاذ ممدوح فروانة- مدير إدارة المكتبات، ولفيف من المختصين في علم المكتبات والعاملين فيها، عدد من  أساتذة الجامعة، وثلة من موظفي المكتبة المركزية في الجامعة.

وأبدى الأستاذ الدكتور الحولي حرص الشئون الأكاديمية بالتعاون مع إدارة المكتبات على تطوير المكتبة بخدماتها وطاقم العاملين فيها، وضرورة مواكبتها للتطورات الحاصلة في عالم التكنولوجيا والتقنيات الحديثة. وأكد الأستاذ فروانة أن المكتبة الجامعية هي دعامة البحث العلمي، وتعنى بحفظ وتوفير مصادر المعلومات، ووضعها تحت تصرف المستفيدين.

وقد تناولت الورشة ثلاثة محاور؛ حيث تحدث المهندس علاء الدين الهشيم رئيس قسم المنح  الطلابية في شئون العلاقات الجامعة ، ورئيس الخدمات الالكترونية بالمكتبة سابقاً، في المحور الأول عن “مواكبة التطورات التكنولوجية والتقنيات الجديدة والرقمية الإلكترونية”، وأوضح ما مرت به إدارة المكتبات من تطوير، وفي المحور الثاني عرض الدكتور مجدي عقل -مدير مركز تكنولوجيا التعليم بكلية التربية بالجامعة الإسلامية، “سبل تطوير وتحسين خدمات المكتبة بطرق ابتكارية وإبداعية”، حيث طرح عدة أفكار إبداعية لتعزيز تفاعل المكتبة مع جمهورها من الطلبة والباحثين، وتناول الأستاذ رامي الهنداوي -رئيس قسم الفهرسة والتصنيف بمكتبة جامعة الأزهر “سبل تفعيل وتطوير العلاقة ما بين الطالب والمكتبة”، واستند في حديثه إلى نتائج استبانة تقيس العلاقة بين الطالب والمكتبة من حيث رضاه عن خدماتها، ومدى تردده عليها وارتباطه بها.

x