محاضرة بكلية الآداب حول سبل مخاطبة الجمهور الغربي لإيصال القضية الفلسطينية للعالم

عقد قسما الصحافة والإعلام واللغة الإنجليزية بكلية الآداب بالجامعة الاسلامية بغزة محاضرة علمية حول سبل مخاطبة الجمهور الغربي الرامية لإيصال القضية الفلسطينية للعالم، واستضافت المحاضرة عبر تسجيل صوتي الصحفي البريطاني ديفيد هيرتز -رئيس تحرير صحيفة عين على الشرق الأوسط، و الصحفية الأمريكية أريانا لف -أكاديمية وناشطة شاركت في تغطية عدوان عام 2014م على قطاع غزة.

وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة، وحضرها: الدكتور طلعت عيسى-رئيس قسم الصحافة والإعلام، والدكتور محمود بارود -رئيس قسم اللغة الإنجليزية، والدكتور محمد مشير عامر -مدير العلاقات العامة، وعدد من الأكاديميين والطلبة.


بدوره، أكّد الصحافي هيرتز على الدعم والتعاطف الكبير الذي يحظى به الشعب الفلسطيني عند الشعوب الغربية، وتحدّث بشيء من التفصيل عن قضايا وأوضاع  اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، مشيراً الى أن سكان قطاع غزة يعانون من ظروف مشابهة.

من جانبها، نوّهت الصحافية لف إلى أن الغرب لا يعي ما يحصل في غزة، ونوهت إلى أن الجمهور الغربي مبرمج ضد الشعب الفلسطيني عبر ما يتم نقله إليهم من تضليل الحقائق، وأشادت الصحافية لف بدور الإعلام الجديد في التعريف بالقضية الفلسطينية، وشددّت على ضرورة أن يكون هناك تفاعل من الفلسطينيين عبر الإعلام الجديد لتعريف الغربيين بالقضية الفلسطينية والظلم الواقع عليهم.


من ناحيته، أوضح الدكتور عامر أن الإعلام مهم جدًا في معرفة كيفية التخاطب مع الآخرين، ونقل الصورة الحقيقية للواقع المعاش، فضلاً عن توضيح الظلم الذي تتعرض له بعض الشعوب من قبل الجهات المعادية.

ولفت الدكتور عامر الى ضرورة زيادة الحضور الفلسطيني في الإعلام الغربي لنقل معاناة الشعب الفلسطيني والمطالبة بحقوقهم، وأكد  أن الشعب الفلسطيني صاحب قضية عادلة ووطنية.

x