قسم اللغة العربية يستعرض تجربة الروائي الفلسطيني خلوصي عويضة

 

عقد قسم اللغة العربية في كلية الآداب بالجامعة الإسلامية لقاءً بعنوان: “تجارب روائية فلسطينية: خلوصي عويضة أنموذجًا”، وأقيم اللقاء في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ الدكتور عبد الخالق العف- عميد كلية الآداب، والدكتور إبراهيم بخيت- رئيس قسم اللغة العربية، والدكتور محمد كلاب- عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية، واستضاف اللقاء الروائي الفلسطيني خلوصي عويضة، وحضره لفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية الآداب.

من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور العف إلى أن اللغة العربية تمثل هوية الأمة وحضارتها، وأشار إلى أن الرواية قالب يصب فيه الأديب أفكاره، وينقل مواقفه وتصوراته من الكون والحياة، ونوه الأستاذ الدكتور العف إلى أن الروائي عويضة استطاع من خلال رواياته تقديم وصف متكامل وحيوي للشخصيات بملامحها وخصالها، وبين أنه استطاع الدمج بين اللغة الفصحى والحديث الفلسطيني بطريقة تعطي الرواية تميّزًا، وقدر الأستاذ الدكتور العف للروائي عويضة تركيزه على القضية الفلسطينية كقضية مركزية.


بدوره، أوضح الروائي عويضة أن روايته الأولى حملت عنوان: “حبر الروح” وتحدّثت بشكل رئيس عن الصراع الفصائلي بين الأحزاب الفلسطينية، مشيراً إلى أن روايته الثانية “ماما فاطمة”  دارت فصولها حول العلاقات الاجتماعية المتشابكة، وبين الروائي خلوصي أن روايته “المباهلة” تناولت قضية الصراع الطائفي، موضّحاً أن المباهلة تعني “الملاعنة”، حيث تحدّث فيها عن مجزرة الحرم الإبراهيمي، وسقوط بغداد، وأكد الروائي عويضة أن الرواية الأدبية هي نبض العصر ومرآته، وأنها تتربع على عرش الأدب.

x