محاضرتان بكليتي الطب والعلوم الصحية حول مسببات وأعراض “مرض فيروس زيكا”

نظمت كلية الطب بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية حول مسببات وأعراض حمى زيكا، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور كل من الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور فضل نعيم- عميد كلية الطب، والدكتورة بتينا بوتشر- عضو هيئة التدريس بكلية الطب، وجمع من المختصين والمهتمين بموضوع المحاضرة.


من جانبه،عرف الأستاذ الدكتور المناعمة فيروس زيكا بأنه فيروس مستجد ينتمي لعائلة الفيروسات المصفرة Flaviviridae، وأشار إلى أنه اكتشف لأول مرة في قردة الريص في أوغندا عام 1947م، وأضاف الأستاذ الدكتور المناعمة أطلق عليه اسم زيكا نسبة إلى غابات زيكا التي تم اكتشافه فيها.

ونوه الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أن العالم بدا يولي انتباهاً كبيراً لهذا الفيروس عام 2015م عند انتقاله للبرازيل حيث تم تسجيل اكتر من مليون حالة وقد تزامنت هذه الزيادة مع ارتفاع معدلات المواليد بصغر الرأس الخلقي، وأوضح الأستاذ الدكتور المناعمة أن وسائل النقل المتقدمة وسهولة السفر أسهمت في انتشار هذا الفيروس إلى دول أخرى شملت معظم القارات.

وأوصى الأستاذ الدكتور المناعمة بعدم السفر إلى الأماكن التي ينتشر فيها هذا الفيروس، فضلاً عن مكافحته بيولوجياً عن طريق الماء، وبين أهمية تعرف الناس بأنواع البعوض الحامل لهذا الفيروس، وبيان طرق الحماية والوقاية.


من جانبها، أوضحت الدكتورة بوتشرأن فيروس زيكا ينتقل إلى الأشخاص عن طريق لسع البعوض الحامل للمرض، وأشارت إلى أن البعوضة الزاعجة المصرية تعد الناقل الأكثر ظهوراً وانتشاراً ونقلاً للفيروس، وتناولت الدكتورة بوتشر أعراض الإصابة بفيروس زيكا، وهي: الحمى، والطفح الجلدي، والصداع، وإلتهاب ملتحمة العين، وألم في المفاصل.

وتحدثت الدكتورة بوتشر بشيء من التفصيل عن خطر إصابة النساء الحوامل بفيروس زيكا، وتأثيره على صحة الجنين، ولفتت إلى أهمية الأخذ بعين الاعتبار عوامل الوقاية من هذا الفيروس بما يسهم في حفظ صحة وسلامة الأم والجنين.


وأكدت الدكتورة بوتشر أنه لا يوجد حتى اللحظة علاج لهذا الفيروس، ولكن يتم العمل على إنتاج لقاح ضد هذا الفيروس، وبينت أن الوقاية من هذا الفيروس تعتمد على تجنب تعرض الناس للبعوض من خلال ارتداء الملابس التي تغطي أكبر قدر من الجسم، واستخدام الحواجز المادية، وإغلاق الأبواب والشبابيك، واستخدام الناموسيات عند النوم.


وفى سياق متصل نظمت كلية العلوم الصحية محاضرة بالتعاون مع كلية الطب محاضرة تناولت أعراض الإصابة بفيروس زيكا، وطرق العلاج والوقاية، وألقى المحاضرة كل من الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة، والدكتور عماد شقورة- عضو هيئة التدريس بكلية الطب، وحضرها الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- عميد كلية العلوم الصحية، والدكتور فضل نعيم- كلية الطب، ولفيف من المختصين والمهتمين، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في كليتي الطب والعلوم الصحية.

وأوصى المشاركون بتوفير مواد التشخيص المخبري للتمكن من فحص الفيروس معملياً، وإجراء دراسة لتحديد أنواع البعوض،  وتصنيفها، ودعا المشاركون إلى البدء ببرنامج مكافحة البعوض من شهر شباط/فبراير،  وتوجيه المكافحة البيولوجية من خلال إستخدام البكتيريا BT  الفعالة في الحد من عدد البعوض بالاضافة الى إطلاق حملات توعية للجمهور.

 

 

 

x