ندوة بقسم اللغة العربية حول مفاهيم وتطبيقات اللغة الإعلامية

عقد قسم اللغة العربية في كلية الآداب بالجامعة الاسلامية بغزة ندوة بعنوان: “اللغة الإعلامية.. مفاهيم وتطبيقات”، وانعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور كل من: الدكتور إبراهيم بخيت- رئيس قسم اللغة العربية، والدكتور طلعت عيسى- رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذ محمود البيك- ضيف الندوة، وحضرها جمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في قسمي اللغة العربية والصحافة والإعلام.

ومن جانبه، نوه الدكتور بخيت إلى أن العلاقة بين الإعلام واللغة العربية كعلاقة الأم بوليدها، ولفت إلى أن الإعلام أداة تواصل وواسطة بين المرسل والمستقبل، وتناول الدكتور بخيت المشكلات التي تواجه اللغة العربية، ومنها:  وجود فجوة بين الفصحى والعامية، ومزاحمة اللغات الأجنبية، ونقص الثقافة الإعلامية، والإعراض عن القراءة.

وأشار الدكتور بخيت إلى بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها للحفاظ على اللغة العربية، وهي: إلزام المدارس والجامعات ووسائل الإعلام باستخدام اللغة العربية، ووضع مدقق لغوي يتابع الأخبار ويصوب الأخطاء، وأن يعزز الإعلامي في نفوس المتلقين اللغة العربية الصحيحة.

بدوره، أكد الدكتور عيسى على أهمية التأثير على ثقافة الأفراد وسلوكهم بما يسهم في تعديل بعض المفاهيم التي تصل إليهم، ولفت إلى ضرورة أن يمتلك الصحفي المهارات اللغوية السليمة اللازمة لإيصال الفكرة بشكل دقيق.

من ناحيته، عرف الأستاذ  البيك اللغة الإعلامية بأنها التي تشيع بين الناس على أوسع نطاق، وتخاطب كل فئات المجتمع، وتطرق الأستاذ البيك إلى بعض الخصائص التي يجب أن تتمتع بها اللغة الإعلامية، منوهًا إلى بعض الأخطاء اللغوية التي قد يقع بها الإعلامي.  

x