قسم الهندسة المعمارية ومركز التقنيات المساعدة ينظمان ورشة عمل حول موائمة المباني والمرافق العامة لذوي الإعاقة

 

نظم قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالتعاون مع مركز التقنيات المساعدة في الجامعة الإسلامية ورشة عمل حول موائمة المباني والمرافق العامة لذوي الإعاقة، وذلك ضمن مشروع تحسين وصول الطلبة الصم وضعاف السمع لمؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة، وانعقدت ورشة العمل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور كل من: الدكتور أنور عوض الله- رئيس قسم الهندسة المعمارية، والأستاذ الدكتور نادر النمرة- رئيس اللجنة العلمية بقسم الهندسة المعمارية، والمهندس حازم شحادة- مدير مركز التقنيات المساعدة، ولفيف من المهتمين والمختصين، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالجامعة.

من جانبه، أفاد الدكتور عوض الله أن نسبة الإعاقة تتزايد نظراً للأوضاع الاقتصادية الصعبة التي أصبح لها تأثير ملموس في المجتمع، ودعا إلى عقد مثل هذه الفعاليات بما يسهم في توفير السبل والحياة السهلة لذوي الإعاقة، وطالب الدكتور عوض الله المؤسسات العامة والمؤسسات الأهلية بزيادة الاهتمام فئة ذوي الإعاقة، واتخاذ الخطوات اللازمة في تصميم المباني التي تتناسب مع حركة ذوي الإعاقة.


بدوره، تحدث الأستاذ الدكتور النمرة عن الاعتبارات والأسس والتصميمات التي يأخذها المهندس المعماري بعين الاعتبار في موائمة المباني والمرافق العامة لذوي الإعاقة، ولفت إلى أهمية معرفة التكوينات الخاصة بالمباني، وإيجاد المساحات التي تتناسب مع حركة ذوي الإعاقة.

من ناحيته، أوضح المهندس شحادة أن الورشة عقدت للتعريف بالمعايير المتبعة بالنسبة للمهندسين عند وضع أي تصميم للمباني؛ لتتلاءم مع حركة ذوي الإعاقة الحركية، وتوعية الطلبة في إدراج المعايير الموائمة داخل التصميمات، وأكد المهندس شحادة أن مركز التقنيات المساعدة مركز متخصص لرعاية وتقديم الدعم الأكاديمي لذوي الإعاقة.

x