الجامعة الإسلامية تحتفل بمناقشة مشاريع تخرج الهندسة المعمارية وتوزيع مجلة العمران

أشاد م. جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية- بالإدارة الحكيمة للجامعة الإسلامية بغزة والتي يقود مسيرتها الأستاذ الدكتور محمد عيد شبير –رئيس الجامعة مؤكداً على القيادة الفذة والنوعية التي تسير من خلالها الجامعة، مؤكداً على وقوف مجلس الأمناء من خلف تلك الإدارة وعلى رأسها أ. د. شبير لمواصلة النمو والازدهار للجامعة.
وكان م. الخضري يتحدث أمس في احتفال مناقشة مشاريع تخرج طلبة قسم الهندسة المعمارية، وتوزيع العدد الرابع من مجلة العمران الذي نظمه قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة، وذلك بحضور أ. د. محمد عيد شبير رئيس الجامعة الإسلامية، أ. د. محمود عوض –عميد كلية الهندسة- د. يوسف المنسي –نائب عميد كلية الهندسة، د. أسامة العيسوي –رئيس قسم الهندسة المعمارية، د. عبد الكريم محسن –عريف الحفل، ورؤساء الأقسام، والطلاب والطالبات المحتفل بمناقشة مشاريعهم وذويهم، وكان أ. د. محمد عوض –عميد كلية الهندسة- قد سلم النسخة الأولى من العدد الرابع من مجلة العمران هدية للمهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء-.
الجامعة الإسلامية والفريق الواحد
وتحدث م. جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية- عن بدايات قسم العمارة بكلية الهندسة، موضحاً تخريج القسم العديد من المهندسين الذين يحملون درجة الدكتوراة، ويعملون في القسم، إضافة إلى من يواصل منهم مسيرة الدراسات العليا، وأكد م. الخضري أن ذلك يأتي تأكيداً على الرؤية الواضحة والعمل الدؤوب حتى يتمكن أبناء الجامعة الإسلامية المبدعون من أخذ أماكنهم الريادية في المساعدة في التطوير والحصول على الشهادات العليا، في برامج الدكتوراة والماجستير في فروع الهندسة، وأضاف أن هذا التقدم يحسب لكلية الهندسة والجامعة الإسلامية، علاوة على كونه دعماً كبيراً لمسيرة العمران والنهوض، وشدد م. الخضري على أن الحديث عن الجامعة الإسلامية بهذه المكونات المتجانسة والمتكاملة تؤكد للجميع أن الإنسان يمكن أن ينجز في أصعب الظروف وأقساها العلم الأجود، معتبراً أن ذلك يعد نموذجاً حياً يحي الأمل في النفوس، علاوة على تأكيده على أن الشعب قادر على أن يطور نفسه بعد الاعتماد على الله عز وجل، وأشاد م. الخضري بروح الفريق الواحد التي تجمع أسرة الجامعة الإسلامية، ودعا الخريجين للتفاؤل لأنهم جزء في المجتمع يساهمون في بنائه
إبداع وعطاء وتميز
وذكر الأستاذ الدكتور محمد عيد شبير –رئيس الجامعة الإسلامية- أن كلية الهندسة بالجامعة عودتنا في كل عام دراسي، وقسم الهندسة المعمارية خاصة أن نحتفل بثلة متميزة من طلاب وطالبات قسم العمارة بكلية الهندسة، وذلك من خلال مناقشة مشاريع التخرج، وأوضح أ. د. شبير أن الجامعة الإسلامية تشهد في كل عام تقديم مشاريع تخرج متميزة تكشف عن إبداع وعطاء متميز، يدلل على أمل في المستقبل يبعث إشراقة الأمل في الشعب الفلسطيني من أجل فلسطين، وأكد أ. د. شبير على أن ذلك يأتي لكون الطلبة مبدعين واصلوا الليل بالنهار، وتوجه أ. د. شبير بالشكر لكلية الهندسة عامة، وقسم الهندسة المعمارية خاصة، وثمن الدور الذي قامت به البلديات، والمؤسسات العامة والخاصة والعربية والأجنبية صاحبة الجهود المثمرة مع طلبة الكلية، والتي كانت بمثابة شاهد على التميز الإبداعي لطلبة كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، كما شكر أ. د. شبير المهندسين الأوائل الذين تستعين بهم الكلية في مناقشات المشاريع، ودعا الله أن يحفظ المهندسين والمهندسات ليكونوا عنواناً لجامعتهم ووطنهم، ودعاهم للتواصل مع جامعتهم ليكونوا من الرواد الذين يشاد لهم بالبنان.
البصمة الواضحة
بدوره دعا أ.د. محمد عوض –عميد كلية الهندسة- طلاب وطالبات قسم الهندسة المعمارية المحتفل بمناقشة مشاريع تخرجهم، إلى الأخذ بشعار العمل الجاد والمستمر الذي يؤدي باستمرار إلى التقدم، مؤكداً على أن الاحتفال يأتي جزءاً من التواصل بين الجامعة والمجتمع، إضافة إلى تشديده على العطاء المستمر للجامعة الإسلامية في كل الميادين، وذلك برعاية مجلس الأمناء، ورئاسة الجامعة، ومجلس كلية الهندسة، وأوضح أ.د. عوض أن خريجي كلية الهندسة ذوي بصمة واضحة من خلال ما يتمتعون به من علم وأخلاق، متحدثاً عن فخر الجامعة بخريجيها الذي يحملون العلم والإيمان، واستطرد في حديثه مشيراً إلى أن خريجي الجامعة الإسلامية عامة، وكلية الهندسة خاصة لهم بصمات علمية وبحثية واضحة، مدللاً على ذلك بالجوائز المختلفة التي حصل عليها طلبة الجامعة
مشاريع حيوية ومساهمات بناءة
جدير بالذكر أنه من المقرر أن تتم على مدار يومين مناقشة مشاريع التخرج المقدمة إلى قسم الهندسة المعمارية، حيث ستقوم لجنة المناقشة المؤلفة من د. محمد الكحلوت، د. فريق القيق، د. عبد الكريم محسن _أعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية بالجامعة الإسلامية- إلى جانب م. نصر خضير –مدير عام دائرة العطاءات المركزية، م. هشام الديراوي –مهندس تنظيم بلدية دير البلح بمناقشة مشاريع التخرج، حيث ستناقش لدى الطلاب مشاريع حول: “تخطيط وتصميم مدينة أولمبية في فلسطين، ومركز المعلومات الوطني الفلسطيني، وكذلك مركز أبحاث البيئة وعلوم الأرض، وتخطيط وتصميم في الجامعة الإسلامية في الشمال، في الوقت الذي تناقش فيه لدى الطالبات مجموعة أخرى من المشاريع تضم: تخطيط منطقة تل قطيف، وتخطيط المنطقة الصناعية بدير البلح، إضافة إلى مركز تنمية قدرات الطفل، ومركز تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومدينة صناع المجد ولحياة، ومركز علوم الفضاء.
وكانت كلية الهندسة ثمنت كافة الجهود التي بذلت في إصدار مجلة العمران الفلسطينية المتخصصة الأولى في الهندسة المعمارية، وعلى رأسها جهود مجلس الأمناء ورئاسة الجامعة وكلية الهندسة، والمؤسسات والشركات المساهمة، وفي لفتة شكر وعرفان قامت الكلية بتوزيع شهادات الشكر والتقدير على المؤسسات المساهمة في مجلة العمران، وذلك بحضور رئيس مجلس الأمناء، ورئيس الجامعة، وعميد كلية الهندسة، ونائب العميد، ورؤساء الأقسام، وهذه المؤسسات هي: شركة الظافر للمقاولات والتجارة العامة، والشركة الأهلية للمصاعد، ومكتب متيالكو للاستشارات الهندسية، وشركة شحادة للتجارة العامة والمقاولات، والمجمع الصناعي الحديث، ومكتب زوايا للتصميم، م. فهد بكر.

x