الدكتورة تفيدة الجرباوي: أفخر بوجودي في الجامعة الإسلامية جامعة الصمود والتنمية

 قالت الدكتورة تفيدة الجرباوي –مدير عام مؤسسة التعاون: “أفخر بوجودي في الجامعة الإسلامية، جامعة الصمود والتنمية”، وردَت الدكتورة الجرباوي وصفها الجامعة بذلك إلى أنها جسدت صفة الصمود من خلال بدايتها بالخيام إلى أن حرصت على تطورها بنظام وتخطيط ووصلت إلى مستوى يضاهي جامعات العالم في مستوى التعليم، وأصبح يشار إليها باعتبارها من أهم الجامعات الفلسطينية، وأكدت الدكتورة الجرباوي أن نعتها الجامعة الإسلامية بـ “جامعة التنمية” ينبثق من كونها يشهد لها بالتميز، وتخريج الأجيال التي تثبت ذلك، إلى جانب إسهاماتها الجادة في المستوى الفكري والمعرفي.

وقدرت الدكتورة الجرباوي خلال زيارتها صباح اليوم الجامعة الإسلامية يرافقها وفد من مؤسسة التعاون اهتمام الجامعة بتدريب الكفاءات من الطلاب والخريجين والعناية بهم، وأثنت على مشروع مبادرون بنسخه الثلاث الذي تحتضنه الجامعة الإسلامية ويقدم نموذجاً فلسطينياً للريادة الدائمة، وقدرت الدكتورة الجرباوي ما شاهدته من عزيمة لا تعرف المستحيل في مشروع إرادة الذي تم فيه دمج مصابي الحرب على قطاع غزة في مشاريع إنتاجية تعزز دورهم الفاعل والإيجابي في الحياة.

وقالت الدكتورة الجرباوي “نرحب في مؤسسات التعاون بزيادة التعاون مع الجامعة الإسلامية، ومصممون أن يكون تعاوننا معها أوسع وأعمق”.


وكان في استقبال الدكتورة الجرباوي الدكتور نصر الدين المزيني –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، والدكتور كمالين شعث –رئيس الجامعة السابق، والأستاذ الدكتور عليان الحولي –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة –نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور سعيد الغرة –عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور أحمد محيسن –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والمهندس أسامة قاسم- رئيس مجلس إدارة مؤسسة ” بيكتا“.

ورافق الدكتورة الجرباوي من مؤسسة التعاون المهندس فادي الهندي –مدير منطقة غزة في مؤسسة التعاون، والمهندس رأفت أبو شعبان –منسق برامج مؤسسة التعاون في غزة، والسيد حاتم شراب –مسئول الإعلام في مؤسسة التعاون غزة.


وأطلع الدكتور المزيني الدكتورة الجرباوي والوفد المرافق على مراحل تطور الجامعة العمرانية والأكاديمية، وتحدث عن شبكة العلاقات الواسعة التي تربط الجامعة بالكثير من المؤسسات داخل فلسطين وخارجها، وتناول الدكتور المزيني مشاريع التنمية المجتمعية التي تشارك فيها الجامعة.


وأبدى الأستاذ الدكتور عوض الله اهتمام الجامعة بتشجيع الطاقات الشبابية، وفتح المجال أمامها للمشاركة في المشاريع الإبداعية التي تعزز صورة الفلسطيني القادر على الإنتاج والتميز في الوقت ذاته، وقدر الأستاذ الدكتور عوض الله لمؤسسة التعاون حرصها الدائم والمتجدد على الاهتمام بشرائح المجتمع، وإسهاماتها الجادة في تنمية حقل التعليم العالي الفلسطيني.


وتجولت الدكتورة الجرباوي في متحف الجامعة، ومشروع مبادرون (3)، واستمعت من الرياديين إلى شرح موجز حول الشراكات المحتضنة المشاركة في المشروع، كما زارت مشروع إرادة.

ويعد مشروع  مبادرون (3) برنامج بناء ودعم المبادرين والخريجين الذين تتوفر لديهم الأفكار الإبداعية والتطويرية الطموحة التي تبشر أن تتحول إلى مشاريع تجارية ناجحة من خلال توفير الدعم الإداري والفني بما يعزز نهضة المشروع، التي تعد أحد دعائم العمل المناسبة التي يوفرها المشروع وينمو ويستمر إلى أن يتحول إلى واقع عملي ومشروع إنتاجي يمكن تسويقه محلياً أو إقليمياً، ويكون قادراً على التوسع والعمل في بيئة اقتصادية تأخذ دورها في عملية التنمية الاقتصادية.

لمشاهدة ألبوم الصور يمكنكم  زيارة الرابط الإلكتروني الآتي

https://www.flickr.com/photos/iugaza/sets/72157664065712851

لمشاهدة تقرير الزيارة فيديو يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني الآتي 

https://www.youtube.com/watch?v=F4MSEMIL7RY&feature=youtu.be


x