نشكر الجامعة الإسلامية أن منحتنا حقنا في التعليم وعززت لدينا فرص الإقبال على الحياة

 

بارقة أمل زينت عينيها، ورسمت من تعابير وجهها المشعة بالعزيمة والإصرار لوحة تشدو بجمال الحياة وروعة الوصول إلى المنال، تلك الملامح ارتسمت على وجه الطالبة إيمان أبو جزر، التي تدرس دبلوم تكنولوجيا الإبداع ضمن الدفعة الأولى من الطلبة الصم الملتحقين بمقاعد الدراسة في الدبلوم المهني بالجامعة الإسلامية، تحدثت بلهفة:” سعادتي لا توصف، وحلمي أن أصبح مدرسة رياضيات، وبعد إنهاء دراستي للدبلوم المهني في الجامعة الإسلامية سأحقق كل ما أرغب به دون خوف، بالعزيمة والإدارة سأرسم معالم مستقبلي”.

وأشارت الطالبة أبو جزر إلى حرص الجامعة الإسلامية على الارتقاء بمستوى الطلبة الصم من خلال تسهيل وصولهم إلى القاعات الدراسية, وتوفير متطلبات ومستلزمات الدراسة، وتهيئة وتجهيز المرافق المساندة للعملية التعليمية، ودمجهم ومساواتهم مع الطلبة، فضلاً عن عقد الأنشطة العلمية والمسابقات الترفيهية للاستفادة منها.


وقال الطالب محمد مهاني- دبلوم تكنولوجيا الإبداع- “بدايتي مع الجامعة كانت صعبة نوعاً ما، ومختلفة تماماً عن حياتي العادية، ولكن مع توفير الجامعة لمترجمي لغة الإشارة، والمرافق المساندة لعملية التدريس سهلت علينا الكثير وبددت ما كان لدينا من مخاوف”، ونوه الطالب مهاني إلى أنه يحلم أن يصبح مصمماً ناجحاً بعد تخرجه من الجامعة الإسلامية، وإثبات وجوده في العمل من خلال إنشاء مكتب خاص به، وشكر الطالب مهاني الجامعة في تهيئة الفرص أمامهم للإقبال على الحياة من خلال منحهم حقهم في التعليم.

ودعا الطالب مهاني الطلبة الصم إلى ضرورة أن يطوروا أنفسهم، ويثبتوا وجودهم من خلال استكمال دراستهم بما يضمن لهم الحياة الكريمة التي تمكنهم من التواصل مع الآخرين.


الطلبة الصم والمدرسين

من جانبها، لفتت الأستاذة صبا عودة- مدرسة مساق مصطلحات اللغة الإنجليزية بلغة الإشارة- إلى تجاوب الطلبة الصم مع مفردات دراسة مساق اللغة الإنجليزية، وأثنت على تفاعلهم معها، وحرصهم على الاستفادة والتعلم، وأوضحت الأستاذة عودة أن لكل حرف من حروف اللغة الإنجليزية رمز خاص بلغة الإشارة، وهو ما يسهل عملية التدريس والفهم لدى الطلبة، وبينت الأستاذة عودة أنها تستخدم في عملية التدريس الوسائل التعليمية الحديثة كالأفلام، والصور، وبرامج الشرح بما يسهم في تسهيل وصول المعلومة للطلبة الصم.

وأوضحت الأستاذة سهير الحجار- مدرسة مساق مهارات حاسوب للطلبة الصم- أن برامج تدريس الحاسوب للطلبة الصم لا يختلف عن برامج تدريس الحاسوب للطلبة العاديين، ونوهت إلى أن المساق يركز على صقل قدرات ومهارات الطلبة الصم في كيفية التعامل مع برامج الحاسوب.


الطلبة الصم والجامعة

وذكر الدكتور سعيد الغرة- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر- أن الجامعة الإسلامية كانت السباقة في افتتاح “برنامج الدبلوم المهني للطلبة الصم” على مستوى فلسطين، مشيراً إلى أن البرنامج يمكن الطلبة فاقدي السمع الكلي من مواصلة تعليمهم العالي داخل قطاع غزة, ونوه الدكتور الغرة إلى أن البرنامج يضم تخصصي تكنولوجيا الإبداع، وصيانة الأجهزة الذكية والخلوية، وبين أن افتتاح البرنامج جاء ليؤكد على الأحقية في التعليم والتأهيل والتشغيل لذوي الإعاقة السمعية، والإسهام في تعزيز استخدام لغة الإشارة في الجامعة والمجتمع.

 ووقف الدكتور الغرة بشيء من التفصيل على التسهيلات والخدمات التي تقدمها الجامعة لذوي الإعاقة السمعية من تجهيز المختبرات، والورش التدريبية، وتخصيص نخبة من الخبراء التربويين والنفسيين ومدرسي لغة الإشارة في إعداد المواد الدراسية.


وأوضح الأستاذ حسن أبو العمرين- منسق برامج الطلبة الصم في الجامعة – أن الجامعة أطلقت هذا المشروع بهدف دمج الطلبة الصم في الحياة الأكاديمية، ومساعدتهم في مواجهة الصعوبات والتحديات التي يتعرضون لها في حياتهم، فضلاً عن تعزيز فرص تواصلهم مع الآخرين، وأضاف الجامعة قدمت منحاً كاملة للدفعة الأولى من الطلبة الصم ممولة من الهلال الأحمر القطري، إلى جانب توفيرها للمواد التدريبية، ومترجمي لغة الإشارة، وخدمة المواصلات المجانية.

تجدر الإشارة إلى أن الجامعة استقبلت مؤخراً الدفعة الثانية من الطلبة الصم الملتحقين للدراسة ضمن برامجها التعليمية التابعة لمعهد التنمية المجتمعية بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، حيث بلغ عدد الطالبات المنتسبات للبرنامج (56) طالبة، وعدد الطلاب (19) طالباً، فيما بلغ عدد الطلبة الصم في الدفعة الأولى (120) طالباً وطالبة.

 

x