اختتام مشروع تطوير مهارات خريجات الهندسة المعمارية في مجال التصميم الخشبي

 

نظمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية الحفل الختامي لمشروع تطوير مهارات خريجات الهندسة المعمارية في مجال تصميم الأثاث الخشبي، وذلك بتمويل من منظمة العمل الدولية ILO، وأقيم في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور فريد القيق- عميد كلية الهندسة، والدكتور سعيد الغرة- عميدة عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والمهندس رشيد الرزي- ممثل منظمة العمل الدولية ILO، وجمع من المهتمين والمختصين، وممثلي الشركات المحلية، وخريجات الهندسة المعمارية.


من جانبه، أكد الأستاذ الدكتور عوض الله حرص الجامعة على إطلاق البرامج، وعقد الأنشطة اللامنهجية المساندة للجوانب النظرية التي تسهم في تنمية قدرات ومهارات الطلبة والخريجين، ولفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن مجال التصميم هو مجال مختصر، ويحتاج إلى المزيد من التدريب لاستكمال كافة جوانبه، وأشار إلى أن هذا المجال يستثمر في تطوير الموهبة، والمهارات، والقدرات، للتعبير عن فن وأداء قائم على أسس علمية وحرفية.


بدوره، أثنى الأستاذ الدكتور القيق على مستوى البرامج التي عقدت بالتعاون بين كلية الهندسة، عمادة خدمة التعليم المستمر، ومنظمة العمل الدولية ILO، مشيراً إلى أهميتها في تعزيز قدرات وخبرات المدرسين ، وتطوير مهارات الطلبة من جانب، وتدعيم التواصل مع السوق المحلي من جانب أخر.

وبين الأستاذ الدكتور القيق أهمية إنشاء ورش حدادة، ونجارة، وورش عمل مجسمات لتدعيم عمل الطلبة، وإعطاءهم الخبرات اللازمة لتطوير الجوانب العملية وصقل مهارات المهندسين لإظهار الروح الجمالية في تصميم العمارة.


ولفت المهندس الرزي إلى أن منظمة العمل الدولية ILO تختص في مجال العمل والعمال، وتسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية، وأوضح أن مشروع تصميم الأثاث الخشبي يعد جزءً من حزمة مشاريع تنفذ في فلسطين بهدف زيادة القدرة التشغيلية من خلال توفير فرص العمل في السوق المحلي، ونوه المهندس الرزي إلى أن الجامعة الإسلامية لها النصيب الأكبر من المشاريع، وشريك أساس في تدريب وتطوير قدرات المهندسين، وتطوير المناهج المرتبطة بسوق العمل.

وأشارت المهندسة آية كشكو-في الكلمة التي ألقتها نيابة عن المهندسات الخريجات- إلى أن المشروع كان من أكبر المشاريع الداعمة لهن، وأوضحت أنه كان زاخراً بالمضمون، والفائدة، والإنجاز ، وأسهم في جسر الهوة بين الدراسة وسوق العمل، وطالبت المهندسة كشكو جهات الاختصاص ضرورة تكرار مثل هذه المشاريع في مجالات التصميم المختلفة.

وجرى في ختام الحفل تكريم المهندسات الخريجات، والمشرفين الاستشاريين، والشركات المشاركة في المشروع.

x