توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة وبلدية عبسان الكبيرة

توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة وبلدية عبسان الكبيرة

 وقعت كلية الهندسة بالجامعة الاسلامية ممثلة بمركز الأبحاث والمشاريع مذكرة تفاهم مع بلدية عبسان الكبيرة، وذلك خلال حفل افتتاح للمشروع “زيادة كفاءة الطاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات في المباني العامة في بلدية عبسان الكبيرة” في فندق الروتس الجديد، وحضره لفيف من أعضاء هيئة التدريس في كلية الهندسة، وممثلون عن الوزارات والبلديات والمؤسسات ذات العلاقة.

وقع الاتفاقية بالنيابة عن عمادة الكلية, الدكتور عمّار أبوهدروس- مدير مركز الأبحاث والمشاريع، وعن البلدية المهندس مصطفى الشواف- رئيس بلدية عبسان الكبيرة؛ ويأتي التوقيع على مذكرة التفاهم بهدف دعم التعاون في شتى المجالات التي تساهم في تحسين الأداء وتطوير الخدمات التي تعود بالفائدة على نوعية الحياة داخل المجتمع الفلسطيني.


 وتفضي بنود المذكرة إلى توجيه مشاريع تخرج طلبة كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية والأبحاث الخاصة بالهيئة التدريسية نحو محاولة إيجاد حلول خلاقة لمشاكل ميدانية تعاني منها البلدية أو المواطنين في بلدة عبسان الكبيرة، إلى جانب التعاون في عقد ورش عمل ومؤتمرات مشتركة للخروج بتوصيات تسهم في رفع مستوى الرفاهية للمواطنين في بلدة عبسان الكبيرة، إضافة إلى تقديم كلية الهندسة أو مركز الأبحاث والمشاريع النصائح والاستشارات في مجال المخططات التفصيلية والهيكلية التي تحتاجها البلدية.

جدير بالذكر أن توقيع المذكرة يأتي في إطار السعي الحثيث لتعزيز مفهوم الشراكة المحلية من خلال توظيف التكنولوجيا الحديثة للوصول إلى خدمات ذكية في مختلف المجالات بما يعود بفائدة على طالب كلية الهندسة وعلى المجتمع الفلسطيني بأسره.

وكان الدكتور خليل الأسطل -نائب عميد كلية الهندسة، ألقى كلمة الكلية،  وأكد خلالها على أهمية التعاون المشترك بين الكلية والبلدية لما فيه من منافع من ربط الجانب الأكاديمي بالمجتمع المحلي في إطار التعليم الخدمي الذي تنتهجه الكلية، وهنأ البلدية لحصولها على مشروع التميز الممول أوربياً للإسهام في التخفيف من مشكلة الطاقة المزمنة في قطاع غزة.

x