وزير الحكم المحلي يصف الجامعة الإسلامية بغزة بالصرح التعليمي الكبير

أعرب معالي الوزير الدكتور/ خالد فهد القواسمي-وزير الحكم المحلي، عن عميق سعادته بزيارة الجامعة الإسلامية بغزة، مشيداً بالجامعة الإسلامية، وواصفاً إياها بالصرح التعليمي الكبير، وذكر معالي الوزير القواسمي أنه سمع كثيراً عن الجامعة الإسلامية وتأكد له خلال الزيارة مستوى الجامعة الإسلامية العالي وذلك من حيث النهضة الأكاديمية، والعمرانية، التي تشهدها إلى جانب دقة العمل فيها، وجودة التنظيم، وشدد معالي الوزير القواسمي على أنه يحق للقائمين على الجامعة الإسلامية بغزة الافتخار بها لأنها تمثل صرحاً علمياً ومنارة هامة تقدم خدمات للوطن، وأكد معالي الوزير القواسمي على أهمية دعم الجامعات لمواصلة نهضتها، وحضورها العلمي والحضاري، كما رحب معالي الوزير القواسمي بالتعاون بين وزارة الحكم المحلي والجامعة.
وكان معالي الوزير الدكتور/ خالد فهد القواسمي يتحدث خلال زيارة قام بها للجامعة الإسلامية أمس، حيث كان في استقباله في قاعة كبار الزوار بالجامعة-المهندس جمال ناجي الخضري- رئيس مجلس الأمناء، أ.د. محمد عيد شبير-رئيس الجامعة، أ. خالد الهندي-أمين سر مجلس الأمناء، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، د. كمالين شعت-نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، وعدد من العمداء، د. أحمد الساعاتي مدير العلاقات العامة، ورافق معالي الوزير القواسمي الأستاذ عبد الرحمن المصري المدير العام في وزارة الحكم المحلي، والأستاذ هاني القواسمي.
وكان المهندس/ جمال ناجي الخضري، والأستاذ الدكتور/ محمد عيد شبير قدما درع الجامعة لمعالي الوزير، وقد رحب م. الخضري بالوزير القواسمي، وتحدث عن جهود الجامعة لخدمة المجتمع الرامية للمساهمة في عملية التنمية والبناء، وأبدى م. الخضري استعداد الجامعة للتعاون مع وزارة الحكم المحلي لبث روح التعاون المشترك بينهما، وقدم م. الخضري شرحاً للوزير القواسمي عن مركز الجامعة في الجنوب، والخدمات التي يقدمها للطلبة، إلى جانب توضيحه للظروف التي افتتح المركز في ضوئها مشدداً على تمكن الجامعة من الانتظام في مسيرتها الأكاديمية، وأوضح م. الخضري للوزير حضور كليات الجامعة في المؤسسات واللجان المتعددة للمساهمة في التخطيط والتطوير، وتحقيق النهضة الشاملة
وأكد الأستاذ الدكتور/ محمد عيد شبير على أن الجامعة الإسلامية بغزة جامعة الشعب الفلسطيني، وأوضح أ.د. شبير للوزير القواسمي حركة الإقبال المتزايدة على الجامعة، مشيراً إلى أن هناك أكثر من (15.000) طالب وطالبة يدرسون في التخصصات المختلفة في برنامج البكالوريوس، واستطرد في حديثه متحدثاً عن الكليات والأقسام في الجامعة في برنامجي البكالوريوس والدراسات العليا، وتناول أ.د. شبير التطورات التي حدثت في الجامعة في مجال الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، ومنها التسجيل عبر الانترنت، وتوفير الجامعة بريد الكتروني مجاني لكل طالب وطالبة
واستعرض أ.د. شبير النقلة النوعية في مجال خدمة المجتمع، انطلاقاً من البرامج والدورات التدريبية التي تقدمها الجامعة من خلال عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر لجميع المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة، وكذلك الجمهور.
وذكر أ.د. شبير أن الجامعة الإسلامية منفتحة على الحضارة العالمية، وتحرص في الوقت ذاته على الاستفادة من التجارب المتقدمة في مجال التعليم العالي، والتي من شأنها الارتقاء بمسيرة التعليم العالي في فلسطين، مشيداً بالمهارات الأكاديمية المتنوعة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة الحاصلين على الدرجات العلمية من العديد من الجامعات المرموقة.
ورافق معالي الوزير القواسمي في جولة في قاعة المؤتمرات الكبرى المهندس الخضري والأستاذ الدكتور شبير، وحضر معاليه جانباً من فعاليات المسابقة الثقافية الالكترونية الثانية التي ينظمها مجلس الطالبات، كما زار وحدة الرسوم المتحركة بعمادة المجتمع والتعليم المستمر، وقدم د. أيمن أبو سمرة رئيس الوحدة تعريفاً بها، والخدمات التي تقدمها من ذلك إنتاجها أول فيلم فلسطيني للرسوم المتحركة، إلى جانب عودة وفد الجامعة ممثلاً بالوحدة من المشاركة في مهرجان الجزيرة للإنتاج التلفزيوني، وأعرب معالي الوزير عن إعجابه بمتحف الجامعة الإسلامية الذي يوثق مسيرة خمسة وعشرين عاماً من العطاء من عمر الجامعة، كما زار مبنى المكتبة المركزية، وقاعة التخريج، ومكتبة الانترنت، إضافة لزيارته لمختبر الهندسة الصناعية، ومركز التقنيات المساعدة، ومختبر المواد والتربة.

x