خلال الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من خريجي كلية التجارة: الدكتور شعث: حريصون على تقوية الجانبين النظري والتطبيقي في العملية الأكاديمية

 

احتفلت الجامعة الإسلامية أمس بتخريج دفعة جديدة من خريجي كلية التجارة، وذلك ضمن احتفالات الجامعة لتخريج الفوج السابع والعشرين الذي أطلقت عليه اسم فوج “مواجهة الحصار”، وقد حضر حفل التخرج النائب المهندس جمال ناجي الخضري –النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ محمد حسن شمعة- نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، وأعضاء مجلس الجامعة، والأستاذ الدكتور سالم حلس –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الإدارية، عميد كلية التجارة، وعدد من رجال الأعمال والاقتصاد، والشخصيات المجتمعية، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية التجارة، والخريجون والخريجات، وذووهم.

 

الاقتصاد والحصار

وتحدث النائب المهندس الخضري عن دور الجامعات والباحثين والأكاديميين في رسم السياسات والاستراتجيات، ورفد جهات صنع القرار بها، ووقف على التأثيرات التي ألقاها الحصار المفروض على قطاع غزة وما رافقه من إغلاق للمعابر، على الاقتصاد الفلسطيني، وشدد النائب المهندس الخضري على ضرورة استثمار الطاقات والقدرات للنهوض بالاقتصاد الوطني، واستعرض دور كلية التجارة في المجتمع في مجال الأعمال، والبنوك، والمؤسسات الاقتصادية سواء كان على صعيد إجراء البحوث أو الدراسات، أو رفد تلك المؤسسات بالخريجين المؤهلين.

 

دعم العملية الأكاديمية بالتكنولوجيا

بدوره، أشار الدكتور شعث إلى اهتمام الجامعة ببرامج الدراسات العليا التي تطرحها من خلال كلية التجارة، وحرصها على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في دعم العملية الأكاديمية، وشدد على أن الدراسات التي يجريها الطلبة على صلة وثيقة بقضايا المجتمع، وتحدث الدكتور شعث عن العلاقة القوية التي تربط الجامعة والمؤسسات الاقتصادية المختلفة، في إشارة منه إلى التدريبات العملية التي يتلقاها طلبة كلية التجارة في تلك المؤسسات.

وأوضح الدكتور شعث أن الجامعة تهتم بالبرامج الأكاديمية التي تلبي احتياجات المجتمع، إدراكاً منها لدور الجامعة في المشاركة في عملية التنمية.

 

روح المسئولية الوطنية

وفي كلمته باسم خريجي كلية التجارة، دعا الطالب عبد الله وليد المدلل الخريجين أن يكونوا نموذجاً لرسالة الجامعة الإسلامية، وأن يجسدوا قيمها في الحياة العملية في مختلف ميادين تخصصهم، في: السياسة، والاقتصاد، والإدارة، والتسويق، والمحاسبة، وشجعهم على بث روح المسئولية الوطنية في قطاع المال والأعمال.

وقد طلب الأستاذ الدكتور حلس من كل من رئيس مجلس الأمناء ورئيس الجامع منح خريجي كلية التجارة الدرجات العلمية التي يستحقونها بعد اجتيازهم المتطلبات والتحقق من نتائجهم.

x