بعد اختتام بطولاتها الرياضية: الجامعة الإسلامية تقيم مهرجاناً رياضياً بمناسبة مرور (30) عام على تأسيسها

 

أقامت الجامعة الإسلامية مهرجاناً رياضياً ختامياً للبطولات الرياضية التي نظمتها بمناسبة مرور (30) عام على تأسيس الجامعة، وقد حضر الحفل الذي أشرف عليه قسم النشاط الرياضي بعمادة شؤون الطلبة – النائب المهندس جمال ناجي الخضري النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، والدكتور سالم سلامة- النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، والدكتور كمالين كامل شعت –رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة، والأستاذ الدكتور إسماعيل رضوان –عميد شؤون الطلبة، والدكتور ماجد الفرا –عميد التخطيط والتطوير، والدكتور نعيم بارود –نائب عميد شؤون الطلبة، والأستاذ صبحي الداية –مساعد مدير شؤون الطلبة للشؤون الرياضية، والعاملون في عمادة شؤون الطلبة، ودوائر ومراكز ووحدات الجامعة، وممثلون عن وزارة الشباب والرياضة، والأندية والاتحادات، والحكام الذين حكموا البطولات الرياضية، والفائزون في البطولات وذووهم، وجمع كبير من طلبة الجامعة.

وقد بدأ المهرجان الرياضي بعرض لفرقة الخيالة والفرقة الكشفية لشمال قطاع غزة التي جابت الساحة المقابلة لمبنى الإدارة وهيئة التدريس ثم بدأت فعاليات المهرجان بقراءة آيات من القرآن الكريم فعروض رياضية وألعاب بهلوانية متعددة.

وفي كلمته أمام المهرجان أكد النائب المهندس الخضري أن الجامعة واصلت على مدار ثلاثين عاماً مسيرة العطاء، واستطاعت أن تخرج خريجين يعملون في مواقع المسئولية، وذكر النائب المهندس الخضري أن الجامعة تكبر بأبنائها والعاملين فيها وبإدارتها وبالروح الكبيرة والمعطاءة، وشدد على أن الجامعة الإسلامية قدمت نموذجاً لمؤسسة أكاديمية وجدت من أجل خدمة الشعب الفلسطيني، وشكر كل من ساهم في تطور الجامعة على مدار ثلاثين عاماً.

بدوره، وقف الدكتور شعت على الإسهامات المتنوعة التي قدمتها الجامعة للمجتمع على مدار ثلاثين عاماً سواء كان ذلك في الجانب الفكري أو الاجتماعي أو القيمي أو التوعوي، واعتبر الدكتور شعت الجامعة نموذجاً ناجحاً لتحدي الصعوبات التي مرَّ بها المجتمع وآخرها الحصار المفروض على قطاع غزة.

وأوضح الدكتور شعت أن الجامعة باعتمادها على الله وتحليها بروح المسئولية والعطاء والتعليم والتدريب وإيجاد التوازن بين هذه الأمور نجحت في أداء أعمالها، وتابع الدكتور شعت أن نجاح الجامعة في جميع هذه الأمور عزز مجهوداتها وسمعتها الطيبة في المجتمع.

من ناحيته، أثنى الأستاذ الدكتور رضوان على جهود القسم الرياضي في عمادة شؤون الطلبة، وأشاد بدوره في تنظيم البطولات الرياضية في اختراق الضاحية، والسباحة، وتنس الطاولة، وشكر الجهود التي ساهمت في نجاح الفعاليات الرياضية والتي بذلها القسم الرياضي بعمادة شؤون الطلبة، ووزارة الشباب والرياضة، والأندية والاتحادات الرياضية، والحكام والمدربين.

وجرى في نهاية المهرجان توزيع الكؤوس والميداليات والألبسة الرياضية والهدايا على المكرمين.

x