مركز "إيوان" يفتتح دورة تدريبية دولية بالشراكة مع برنامج القدس لإعمار البلدات القديمة في مؤسسة "التعاون"

10 - تموز - 2021

 

افتتح مركز "إيوان" وقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة الدورة التدريبية المتخصصة لطلبة الهندسة المعمارية المعنونة :"ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية".

وحضر حفل الافتتاح في القاعة الذكية بكلية الهندسة الدكتورة سهير عمار- نائب عميد كلية الهندسة، والدكتورة سناء صالح- رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور أحمد الأسطل- مدير مركز إيوان، والمهندس محمود البلعاوي- مسئول المشاريع بالمركز، وعبر الانترنت عن برنامج القدس لإعمار البلدات القديمة المهندسة أمل أبو الهوى- مدير البرنامج، والهندسة نور عنبتاوي- مسئولة بناء القدرات في البرنامج.

من ناحيتها، شكرت الدكتورة عمار مؤسسة التعاون وبرنامج القدس لإعمار البلدات القديمة ونوّهت إلى حرص كلية الهندسة على تعزيز استراتيجية بناء الشراكات التي توليها كلية الهندسة أهمية خاصة لضمان مشاركة مؤسسات المجتمع المحلي والدولي في تطوير البنية الاكاديمية للطلبة.


وأكدت الدكتورة صالح على أهمية برامج التدريب وبناء القدرات لطلبة الهندسة المعمارية لما تمثله من أهمية في تجسير الهوة مع سوق العمل، وفتح آفاق جديدة أمام الطلبة سواء في المسار الأكاديمي والدراسات العليا أو في مجال سوق العمل المحلي والخارجي.

من جانبه، أكد الدكتور الأسطل على عمق التعاون بين برنامج إعمار البلدات القديمة وبين مركز إيوان الذي سيغطي العديد من مسارات العمل، منها: التدريب وبناء القدرات، وأعمال الترميم والحفاظ لمباني تاريخية داخل البلدة القديمة لمدينة غزة، ونوه الدكتور الأسطل إلى أن الدورة تهدف إلى تعزيز القدرات الفنية في قطاع غزة في مجال الحفاظ والترميم المعماري، حيث تستهدف طلبة الهندسة المعمارية.

وأوضحت المهندسة أبو الهوى أن هذه الدورة تأتي في إطار الشراكة بين مركز إيوان وبرنامج القدس لإعمار البلدات القديمة في مؤسسة "التعاون" باعتبارها مؤسسة تعمل على تعزيز الهوية الفلسطينية والحفاظ على الإرث الحضاري لفلسطين، وبتمويل سخي من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

 واستعرضت المهندسة أبو الهوى أهمية الدورة التدريبية، ومحاورها، ومحتوياتها، والإطار الزمني المخطط لها، وبينت أنه سيشارك في التدريب فريق من الخبراء الدوليين في مجال الحفاظ والترميم، وقدمت الشكر للجامعة الإسلامية على تقديمها اللوجستيات اللازمة لضمان نجاح الدورة.

وقدم المهندس البلعاوي شكره للطلبة على التزامهم وتفاعلهم في التسجيل للدورة، وعرض الشروط الواجب الالتزام بها لاجتياز الدورة من المشاركين.

يذكر أن الدورة مدتها شهرين ونصف، بواقع (72) ساعة تدريبية متنوعة بين المحاضرات الصفية والزيارات الميدانية.