أكاديمى من كلية العلوم الصحية يشارك في المؤتمرالدولى السنوى لجمعية الطفيليات البريطانية في المملكة المتحدة

03 - تموز - 2021


شارك الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- أستاذ علم الطفيليات الطبية بقسم العلوم الطبية المخبرية بكلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية بغزة، في فعاليات المؤتمر الدولي السنوي الذى عقدته جمعية الطفيليات البريطانية فى الفترة من 21-25 يوليو 2021، وأقيم المؤتمر  عن بعد  بحضور  ما يقارب من (113) باحثاً وباحثة من جميع أنحاء العالم.

وشارك الأستاذ الدكتور الهندي خلال جلسات المؤتمر بمحاضرة علمية بعنوان:

Are Parasitic Diseases still a Continuing Health Problem in Gaza Strip, Palestine?.

وقدم الأستاذ الدكتور الهندي خلال المحاضرة نبذة عن العوامل  الجغرافية والديموغرافية  في قطاع غزة، مثل: الازدحام السكاني في مساحة جغرافية صغيرة تستوعب أكثر من 2 مليون إنسان،  وتحديات مياه الشرب، ومشاكل الصرف الصحي الذي تضخ مياهه العادمة إلى البحر فى كثير من الأحيان، والنسب العالية  من الفقر والبطالة،  والانتشار الكبير للأمراض الطفيلية.

ولفت  الأستاذ الدكتور الهندي إلى أن أهم مصادر المياه فى قطاع غزة هي المياه الجوفية، مشيراً إلى تأثير الحصار المفروض على قطاع غزة  على جميع مناحي الحياة.


 

وتحدث الأستاذ الدكتور الهندي بشىء من التفصيل عن أحد أهم المشاكل الصحية فى قطاع غزة وهى مشكلة توطن الطفيليات المعوية على مدار عقود نتيجة وجود كثير من عوامل الخطر، مثل: ظروف المساكن، بعض الممارسات الصحية الخاطئة بين الأطفال، تحديات شبكات المياه والصرف الصحي والظروف البيئية.

واستعرض الأستاذ الدكتور الهندي جميع الدراسات التي ركزت على الطفيليات المعوية، ومدى انتشارها، وأنواعها التى تم نشرها فى العقدين الأخيرين، والعلاقة بين هذه الطفيليات المعوية، وسوء التغذية، وفقر الدم، والتلوث البيئى.

 وتناول الأستاذ الدكتور الهندي طرق التشخيص في مختبرات وزارة الصحة، وكذلك التى تتبع وكالة الغوث والمختبرات الخاصة، حيث أن جميعها تستخدم طريقة واحدة وهى المسحة المباشرة رغم تحديات هذه الطريقة.

وقدم الأستاذ الدكتور الهندي العديد من الحلول المقترحة للتخفيف من هذه المشكلة الصحية، منها:

التثقيف الصحي المستمر وزيادة الوعي بغسل اليدين كاستراتيجية وقائية خاصة للأطفال في المدارس ومرحلة ما قبل المدرسة، حماية مصادر مياه الشرب من التلوث المحتمل بالطفيليات المعوية، وخاصة الطفيليات الأولية مثل Cryptosporidium spp. Giardia lamblia و Entamoeba histolytica، واستخدام طرق تشخيص متنوعة للطفيليات المعوية وطرق داعمة وتأكيدية (مثل الصبغ وتقنيات الحمض النووى).

وجوب أن يكون تأثير وخطر الطفيليات المعوية معروفًا للجمهور من خلال التثقيف عبر البرامج التلفزيونية ووسائل التواصل الاجتماعي والكتيبات، تحسين البنية التحتية لمحطات معالجة النفايات، تخزين أفضل للخضروات والفواكه الطازجة لمنع وصول الفئران والجرذان الحاملة للأمراض الحيوانية المنشأ، إيجاد وسائل بديلة عن الحمير/الخيول لنقل الخضار والفواكه إلى الأسواق المحلية في قطاع غزة، اختبار مياه الشرب المباعة من قبل محطات التحلية والباعة الجائلين ومياه الشرب المخزنة في خزانات على أسطح المدارس بانتظام، وضع لوائح لتجنب عوامل الخطر لتلوث الخضروات، زيادة التثقيف العام بشأن الأمراض التي تنقلها المياه والأغذية وطرق انتقالها وتلوثها بمسببات الأمراض، إجراء الفحص الطبي لمتعاملي الأغذية بانتظام، تشجيع زيادة الوعي بالأمراض الطفيلية من قبل جميع أفراد الأسرة والمجتمع في جميع أنحاء فلسطين.