افتتاح مختبرين حاسوب بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية

30 - حزيران - 2021

.

 

افتتحت العلاقات الخارجية بالتعاون مع كلية الهندسة مختبرين حاسوب لقسم هندسة الحاسوب في مبنى كلية العلوم، بتمويل من الندوة العالمية للشباب الإسلامي وبتنفيذ مجموعة الكبار التجارية، وحضر الافتتاح كل من الدكتور خالد الحلاق- عميد العلاقات الخارجية، والدكتور خليل الأسطل- عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور أيمن السقا- عميد كلية العلوم، والدكتورة سهير عمار- نائب عميد كلية الهندسة، والدكتور أيمن أبو سويرح- مدير كلية الهندسة، والمهندسة أماني المقادمة- رئيس قسم العلاقات الخارجية، والمهندس أحمد الكريري- منسق المشروع.


من جانبها، شكرت الدكتورة عمار الندوة العالمية للشباب الإسلامي على تجهيز المختبر لقسم هندسة الحاسوب بكلية الهندسة؛ من أجل تقديم الاستفادة لطلبة القسم في مساقاتهم المختلفة، وأشارت أن جميع مساقات الحاسوب في شقها العملي تحتاج إلى مختبرات حاسوب.

ومن ناحيته، قال الدكتور الحلاق أن الندوة العالمية للشباب الإسلامي قدمت سلسلة من الدعم الكبير للطلبة، سواء منح ورسوم أو فك الشهادات، فضلًا عن دعمها للبنية التحتية للعملية التعليمية كالمختبرات العلمية، وأجهزة وأدوات يحتاجها الطلبة؛ من أجل تطوير التعليم الهندسي في الجامعة الإسلامية.


ولفت الدكتور الحلاق أن المختبرين يحتويان على 40 جهاز حاسوب بمواصفات مناسبة، يتضمن كل جهاز برامج يستطيع الطلبة من خلالها ممارسة عمليًا ما درسه من المساقات النظرية تشمل تحليل البيانات، البرمجة، المحاكاة أو الذكاء الاصطناعي؛ وأضاف: " الأجهزة المتطورة تقدم إضافة نوعية للقدرة العملية لطالب الهندسة، وباستطاعته أن يتفوق ويؤهل نفسه لمرحلة بعد التخرج".