عمادة شؤون الطلبة تختتم الحملة التطوعية لفحص الأجسام المضادة

24 - آذار - 2021


اختتمت عمادة شؤون الطلبة بالجامعة الإسلامية بغزة الحملة التطوعية لفحص الأجسام المضادة لفيروس كورونا في قطاع غزة، وأقيم الحفل الختامي في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية،  وعطوفة المهندس أسامة قاسم- الوكيل المساعد لوكيل وزارة الصحة، والدكتور سعيد الغرة- عميد شئون الطلبة، وممثلون عن الوزارة والجامعات في قطاع غزة، وجمع من المتطوعين والمتطوعات وذويهم.


من جانبه، رحب الأستاذ الدكتور فرحات بالحضور الكريم، وأثنى على دور وزارة  الصحة وما تقوم به من جهد في خدمة المجتمع الفلسطيني، وخاصة في الفترة الحرجة التي يمر بها شعبنا في ظل جائحة كورونا، شكر الأستاذ الدكتور فرحات الطلبة المتطوعين على جهودهم في إنجاح الحملة التطوعية التي أقيمت مؤخرًا.

بدوره أثنى الدكتور الغرة على الجهود المضاعفة للجامعات التي عملت بجد واجتهاد، وجنبًا إلى جنب مع وزارة الصحة لإنجاح هذه الحملة، وبين اهتمام الجامعة بالدور المعرفي للمجتمع، مضيفًا "أطلقت الجامعة برنامجًا توعويًا من خلال مركز تقصي الأمراض السارية الذي يشرف عليه الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة"،  وقدر الدكتور الغرة الدور الرائد للطاقم المتطوع الذي توزع في ثلاثة عشر منطقة من أحياء مدينة غزة، وما بذلته الفرق المتطوعة التي زادت عن مائة وأربعين طالبًا وطالبة، سواء من تجولهم وزيارتهم للبيوت، أو من تفريغهم اليدوي والإلكتروني للاستبيانات التي توجه نتائجها لوزارة الصحة، ومن ثم تحصل الوزارة على نتائج مهمة ومفيدة في اتخاذ القرارات الصائبة في هذه الفترة الحرجة.


من ناحيته، تحدث الدكتور مجدي ضهير- مدير عام الطب الوقائي بالوزارة، ممثلًا عن معالي وزير الصحة، شارحاً بالتفصيل حجم الخطر الذي يعيشه شعبنا جراء جائحة كورونا، محذراً ومنبهاً لضرورة أخذ كافة الاحتياطات اللازمة، وأسباب الوقاية والسلامة لتجاوز هذه المرحلة.

وشكر الدكتور ضهير الجامعة الإسلامية على دورها الرائد على مستوى الجامعات في كافة الميادين، وحثّ الطلبة على الجد والاجتهاد، واستثمار كافة الفرص لتحسين البيئة الدراسية، وخدمة المجتمع في ميدان العملي التطوعي.

ويشار إلى أن قسم العمل التطوعي قد بذل جهداً كبيراً في إنجاح الحملة، عبر متابعته لفريق العمل طيلة فترة الحملة التي استمرت قرابة شهر ونصف خلال فبراير ومارس.

وقد تخلل الحفل مقاطع إنشادية تحث على التطوع وخدمة المجتمع بالعلم والعمل، وكذلك تم عرض مادة فيلمية من إنتاج الطلبة المتطوعين غطّت الحملة بكافة مراحلها.

وجرى في ختام الحفل تسليم دروع التكريم للمشاركين في الحملة من الجامعة والجامعات المشاركة ووزارة الصحة، وتم توزيع شهادات التكريم للفريق المتطوع من الطلاب والطالبات.