فوز الجامعة الإسلامية بمشروع دولي بعنوان:"الثقافة من أجل سلام اجتماعي مستدام وشامل

07 - شباط - 2021

 

تتوالى إنجازات الجامعة الإسلامية بغزة بفوزها بمشاريع شراكات دولية تهدف لبناء قدرات الأكاديميين والطلبة والخريجين والمجتمع المحلي، وتهدف أيضًا إلى تعزيز التبادل الدولي للمحاضرين والإداريين والطلبة مع الجامعات الأوربية والعالمية، بالإضافة إلى المشاركة في أبحاث دولية في مجالات العلوم الإنسانية والعلمية والتقنية والطبية المتنوعة.

وأحد هذه المشاريع التي فازت بها الجامعة الإسلامية بغزة خلال عام 2020 هو المشروع الدولي CUSP والذي يحمل عنوان: "الثقافة من أجل سلام اجتماعي مستدام وشامل" " Culture for Sustainable and Inclusive Peace"

وتم إعداد مقترح المشروع بالشراكة مع جامعة Glasgow  في بريطانيا وبمشاركة الدكتور نظمي المصري- الأستاذ المشارك في تدريس اللغة الإنجليزية بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية بغزة، وجرى تمويل هذا المشروع من قبل المملكة المتحدة للبحوث والابتكار (UKRI)  من خلال مجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية (AHRC) كجزء من البرنامج الجماعي لصندوق أبحاث التحديات العالمية (GCRF) ، حيث أن صندوق GCRF هو جزء من المساعدة الإنمائية الرسمية للمملكة المتحدة (ODA) التي هدفها دعم البحوث المتطورة التي تعالج التحديات التي تواجه البلدان النامية. وبلغت قيمة تمويل هذا المشروع   (2,037,196) جنيه استرليني، وبدأت أنشطة المشروع في إبريل 2020 وستستمر حتى سبتمبر 2023.

من جانبه، أوضح الدكتور المصري أن الجامعة الإسلامية تشارك في هذا المشروع مع أحد عشر شريكاً (5 جامعات دولية، 6 مؤسسات (واحدة منها محلية) من أربع قارات (أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية) وهم: جامعةGlasgow  في بريطانيا والتي تقود المشروع بالشراكة أيضًا مع جامعة ستراثكلايد (University of Strathclyde) ومسرح إيجنايت Ignite Theatre في بريطانيا، وجامعة المكسيك المستقلة- المركز الإقليمي للبحوث متعددة التخصصات (Universidad Autonóma de México - Centro Regional de Investigaciones Multidisciplinarias) والمجلس الدولي لكتب الشباب، قسم المكسيك (IBBY México (International Board of Books for Young People, Mexico section) في المكسيك، وجامعة كيلي (المملكة المتحدة)؛ الأقلية جلوب في المغرب (Keele University)، وجامعة غانا (University of Ghana) ومعهد نويام الأفريقي للرقص (Noyam African Dance Institute) من غانا، ومؤسسة نوى للثقافة والفنون  (Nawa for Culture and Arts Association) من فلسطين، وLitFest Harare, Chipawo من زمبابوي.

ولفت الدكتور المصري إلى أن هذا المشروع  يهدف إلى تحقيق  جملة من الأهداف، هي: المساهمة في إجراء أنشطة ودراسات علمية تتعلق بالصراع  الخاص بالمرأة والفتاه الفلسطينية وكيفية الإستفادة من الأنشطة الأدبية لبناء سلامٍ مستدامٍ وشامل في المجتمع  الفلسطيني وفي الدول المشاركة في المشروع وهي بريطانيا والمكسيك والمملكة المغربية غانا وزيمبابوي، وتعزيز دور الجامعات في التعاون مع المؤسسات الثقافية والحقوقية غير الحكومية والدولية العاملة في قطاع غزة، لتبادل الخبرات ذات العلاقة بالمشكلات والتحديات المبنية على النوع الاجتماعي التي تعاني منها المرأة الفلسطينية في قطاع غزة، وتحسين مهارات وقدرات عدد من الطلبة وخريجي الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة في تعزيز استخدام الأعمال الأدبية والفنية في التعبير عن أهم المشكلات المبنية على النوع الاجتماعي التي تعاني منها المرأة الفلسطينية في قطاع غزة، وبناء وعي ثقافي ومعرفة علمية مختصة بأكثر التحديات شيوعاً والمبنية على النوع الاجتماعي التي تعاني منها المرأة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأفاد الدكتور المصري أنه تم تصميم المشروع وفقًا لنظرية تحويل الصراع الاجتماعي (النوع الاجتماعي / النسوي)  لبناء سلام شامل و مستدام transformation of social conflict and peacebuilding، مبينًا أن  منهجية المشروع تعتمد أيضًا على بناء ومشاركة المعرفة العلمية من خلال دراسات الحالة، مع الاعتماد على السياسات والإجراءات الثقافية المحلية التي يمكن من خلالها تكييف ممارسات حل النزاعات في السياقات المختلفة لتفعيل دور مؤسسات التعليم العالي ومن خلال  توجيه الأدب والفنون لمناقشة قضايا ومشكلات المرأة الفلسطينية الأكثر شيوعاً في قطاع غزة لتحقيق سلام اجتماعي داخل المجتمع الفلسطيني.

 وأشار الدكتور المصري إلى أن المشروع يتبنى التعاون بين الفريق الفلسطيني وكل من الفريق المحلي في الدول المشاركة في المشروع من خلال التواصل ومشاركة التجارب وإنشاء شبكات بحثية تناقش أكثر قضايا ومشكلات المرأة أولوية كل حسب سياق الثقافة السائدة في دولته.

وأكد الدكتور المصري أن أهم مخرجات المشروع هو نشر نتائج الأنشطة والأبحاث على موقع إلكتروني خاص بالمشروع للاستفادة منها عالميًا من قبل المؤسسات الأكاديمية والمنظمات غير الحكومية والباحثين، بالإضافة إلى نشر بحثين على الأقل في مجلات علمية ومؤتمرات عالمية وإعداد ونشر كتابًا مشتركًا. 

ومن الجدير بالذكر أنه يشارك في هذا المشروع فريق من الباحثين والخبراء الدوليين متعددي اللغات والثقافات، وهم: الدكتور نظمي المصري من الجامعة الإسلامية بغزة، وكل من: Prof. Alison Phipps  و Dr. Evelyn Arizpe، و Ms Julie McAdam ،و Dr. Maria Grazia Imperiale من جامعة جلاسجو في بريطانيا، و Palladino Dr. Mariangela من جامعة كيلي، Dr. Cristina Amescua- Chavez من جامعة المكسيك، و Dr Joseph Kofi Teye من جامعة غانا، ويضم فريق الجامعة الإسلامية أيضًا الدكتور محمود جلمبو- باحث رئيسي في المشروع، والأستاذة عزة السحار- منسقة المشروع.