بالتعاون مع الإغاثة الإسلامية- فلسطين

الجامعة الإسلامية تفتتح مشروع "تزويد مبنى كلية العلوم بنظام انارة باستخدام الطاقة الشمسية"

04 - كانون الثاني - 2017

 

افتتحت الجامعة الإسلامية بالتعاون مع الإغاثة الإسلامية- مكتب فلطسين، مشروع "تزويد مبنى مختبرات الجامعة الإسلامية بنظام إنارة باستخدام الطاقة الشمسية"، وجرى حفل الافتتاح بقاعة مؤتمرات مبنى بكلية العلوم، وجاء الحفل بتمويل من برنامج مجلس التعاون لدول الخليج لإعادة اعمار قطاع غزة والبنك الإسلامي للتنمية- جدة، وحضر حفل الافتتاح كل من: الأستاذ الدكتور نصر الدين المزيني –رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور نظام الأشقر –عميد كلية العلوم، والمهندس فتحي الشيخ خليل-رئيس سلطة الطاقة في قطاع غزة، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.


مشروع هام وحيوي

بدوره، رحّب الأستاذ الدكتور المزيني بالحضور، وأكد على أن مشروع تزويد مبنى كلية العلوم بنظام انارة باستخدام الطاقة الشمسية هو مشروع هام وحيوي؛ كونه يغطي جانب كبير من العجز في الطاقة الكهربائية الذي يعاني منه سكان القطاع، وأبدى الأستاذ الدكتور المزيني جاهزية الجامعة للتعاون مع سلطة الطاقة، والجهات المعنية،  والمؤسسات الإعلامية المختلفة؛ لتوجيه الجهور نحو الاستخدام الأمثل للطاقة.

وأعرب الأستاذ الدكتور المزيني عن أمله أن يكون المشروع انطلاقة كبيرة في اتجاه استخدام الطاقة المتجددة، مشدداً على ضرورة تعميم توجه المجتمع نحو ترشيد استخدام الطاقة.


حلول جديدة

من ناحيته، لفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن الطاقة الكهربائية مرتبطة بجميع جوانب الحياة في قطاع غزة، وأضاف لابد من إيجاد حلول جديدة طويلة الأمد ومستدامة تحافظ على بيئة الانسان.

وشكر الأستاذ الدكتور عوض الله سلطة الطاقة في غزة على تعاونها التقني والفني، مثمناً الجهود الكبيرة التي بذلها المختصون في الجامعة الإسلامية لانجاح تزويد مختبرات مبنى كلية العلوم بنظام إنارة باستخدام الطاقة الشمسية.


نموذج مثالي

من جانبه، أوضح الأستاذ الدكتور الأشقر أن كلية العلوم تستند بشكل كبير على العديد من المواد الحيوية، والأجهزة التي تحتاج إلى كهرباء بشكل مستمر، وتابع حديثه قائلاً :"من هذا المنطلق سعت كلية العلوم لإنجاز هذا المشروع برغم تكلفته العالية التي ستؤتي ثمارها على المدى البعيد".

وأشار الأستاذ الدكتور الأشقر إلى أن الدول الأوروبية برغم قلة الطاقة الشمسية لديها إلّا أنها تلجأ لمشاريع الطاقة المتجددة بشكل مستمر، واعتبر الأستاذ الدكتور الأشقر أن هذا المشروع يعتبر نموذجاً مثالياً لباقي المؤسسات التي يجب أن تتجه نحو هذا المنحى".


الكفاءة الاقتصادية والتوازن

ونوه المهندس الشيخ خليل إلى أن المشروع يعد أكبر مشروع في قطاع غزة في مجال استخدام الطاقة الشمسية، موضحاً أن سلطة الطاقة تعمل على تحقيق الانسجام بين الكفاءة الاقتصادية والتوازن في تقديم الطاقة عبر تقليل الطاقة المفقودة.

ولفت المهندس الشيخ خليل إلى أن سلطة الطاقة عملت قبل عامين على انشاء أول محطة بقدرة (40) ميغا وات، وأنها واجهت العديد من التعقيدات، وقال المهندس الشيخ خليل :" قامت سلطة الطاقة بزيارة المؤسسات المختلفة لإقناعها باستخدام الطاقة البديلة كبداية لتفعيل مبدأ استخدام الطاقة المتجددة".

ومن الجدير ذكره أن مشروع تزويد مختبرات مبنى كلية العلوم بنظام انارة باستخدام الطاقة الشمسية يعمل على انارة مبنى المختبرات، وتشغيل سيرفر الجامعة بالكامل لمدة 24ساعة، ويقوم بتوفير ما يزيد عن (60) ألف دولار سنوياً من فاتورة كهرباء الجامعة، كما يتميّز بطاقة إنتاجية مركّبة قدرتها (570) كيلو وات/ساعة في اليوم، و(210) ميغا وات/ساعة سنوياً.