سعادة السفير التركي غورجان تورك أوغلو يشيد بالتطور الأكاديمي والبحثي والمستوى المتقدم لطلبة الجامعة الإسلامية

04 - كانون الثاني - 2017

 

أشاد سعادة السفير التركي لدى فلسطين غورجان تورك أوغلو بالتطور الأكاديمي والبحثي والمستوى المتقدم لطلبة الجامعة الإسلامية في غزة، وقدر سعادة السفير أوغلو مقومات العزيمة والإدارة والتحدي التي يتحلى بها طلبة فلسطين بالرغم من الظروف الصعبة التي يعيشونها، وأثنى على إنجازاتهم وحرصهم على الرقي بمجتمعهم بالرغم من قلة الإمكانيات.

وعبر سعادة السفير أوغلو عن إعجابه بالمستوى المتقدم للجامعة الإسلامية في حقل التعليم العالي، ولفت إلى أن الإسهامات التي تقدمها الحكومة والشعب التركي بسيطة أمام عزيمة وصمود أبناء الشعب الفلسطيني، وأبدى استعداده للمزيد من التعاون المشترك مع الجامعة الإسلامية، مشيراً إلى السمعة الطيبة التي تحظى بها الجامعة الإسلامية في المجتمع التركي على المستوى الرسمي والمؤسساتي.


وكان الأستاذ الدكتور نصر الدين المزيني- رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة، والأستاذ خالد الهندي- أمين سر مجلس الأمناء، استقبلوا سعادة السفير أوغلو في مكتب رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية.

من جانبه، ثمن الأستاذ الدكتور المزيني وقفة تركيا الجادة حكومة ومؤسسات وشعباً مع الشعب الفلسطيني ومؤسساته، ولفت إلى البصمات الواضحة لتركيا في الجامعة الإسلامية في إشارة منه إلى مشروع إرادة للتأهيل والتدريب المهني لمصابي حرب غزة وذوي الإعاقة، والمستشفى الجامعي "مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني".

وتحدث الأستاذ الدكتور المزيني عن شبكة العلاقات الواسعة التي تربط الجامعة بالكثير من المؤسسات داخل فلسطين وخارجها، وتناول الدكتور المزيني مشاريع التنمية المجتمعية التي تشارك فيها الجامعة.

 

بدوره، أطلع الأستاذ الدكتور عوض الله سعادة السفير أوغلو على تطور الجامعة الإسلامية على الصعد: الأكاديمية، والعلمية، والعمرانية، وتحدث عن الخدمات الإنسانية التي تقدمها الجامعة، مثل: رعاية الطلبة المكفوفين بصرياً، واستقطاب الطلبة الصم للدراسة في الجامعة، ومشروع إرادة.

وتناول الأستاذ الدكتور عوض الله الأزمات التي يعاني منها القطاع والمتمثلة في الحصار وانقطاع التيار الكهربائي التي تؤثر بدورها على جميع مناحي الحياة في القطاع، وأثنى الأستاذ الدكتور عوض الله على برامج التعاون الأكاديمي التي تربط الجامعة الإسلامية بتركيا.



وزار سعادة السفير أوغلو متحف الجامعة، ومشروع "إرادة" للتأهيل والتدريب المهني، وتفقد مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني.