بسم الله الرحمن الرحيم

 

إنه ليشرفني ويسرني أن أتقدم بالشكر الجزيل والدعاء الخالص لمجلس أمناء الجامعة الإسلامية ممثلاً برئيسه الأستاذ الدكتور/ نصر الدين صادق المزيني على ثقتهم الغالية بتكليفي برئاسة الجامعة الإسلامية بغزة، هذه الجامعة التي تدخل عامها الأربعين منذ التأسيس في العام 1978.

وإنني أنتهز هذه الفرصة لأعبّر عن ثقتي الكبيرة في أسرة الجامعة الإسلامية من العلماء أعضاء هيئة التدريس والإداريين وخدمات الحرم الجامعي؛ الذين يبذلون الجهد والعرق من أجل رفعة الجامعة وتقدم مسيرتها الأكاديمية، مما جعل الجامعة تتبوأ مكانة متقدمة بين الجامعات العربية والعالمية، وإنني لأعتز وأفتخر بطلاب وطالبات الجامعة الإسلامية الذين يمثلون العمود الفقري في هذا البناء الشامخ؛ حيث أثبت خريجوا الجامعة كفاءتهم وتميزهم عن باقي خريجي الجامعات الأخرى.

يتركز نشاط الجامعة في ثلاث جوانب تتكامل لبناء الإنسان الفلسطيني النافع لبلده؛ هذه الجوانب هي : الجانب الأكاديمي، والبحث العلمي، وجانب خدمة المجتمع. في الجانب الأكاديمي تفخر الجامعة بأنها تقدم حوالي مائة وعشرين برنامجًا أكاديميًا لدرجة البكالوريوس، وثمانية وأربعين برنامجًا لدرجة الماجستير، وأربعة برامج لدرجة الدكتوراه. هذه البرامج موزعة على أقسام وكليات الجامعة المختلفة، إضافة إلى أن الكليات التي تضم مجموعة من الأكاديميين المتميزين الذين يحملون الدرجات العلمية العليا من عدة دول، حيث نقلوا خبراتهم الأكاديمية المختلفة، وتضم أحدث المختبرات العلمية التي تخدم العملية الأكاديمية، حيث توفر الجامعة كل دعم وتشجيع للطلبة والباحثين؛ وذلك من خلال الدعم المباشر لمشاريع البحث العلمي، وإعطاء الجوائز التشجيعية للباحثين وكذلك مساعدتهم على تمويل مشاريعهم البحثية عبر برامج الشراكات الأوروبية والعربية.

وفي جانب خدمة المجتمع فإن الجامعة الإسلامية ومن خلال عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر تقدم برامج الدبلوم المهني المتخصص لكثير من التخصصات المختلفة، كذلك تقدم البرامج التعليمية والتدريبية لذوي الاحتياجات الخاصة.

إن هذا النجاح الكبير للجامعة ما كان ليتم لولا بذل الجهد المخلص من رؤساء الجامعة السابقين، وأعضاء مجلس الجامعة السابقين، ورئيس مجلس الأمناء وأعضاء مجلس الأمناء، كذلك دعم كل الخيرين من المؤسسات الداعمة للتعليم العالي، وكل المحسنين الذين ساهموا في استمرار مسيرة الجامعة.

إن الجامعة الإسلامية وبما تملكه من إمكانيات وكفاءات إبداعية لن تألو جهدًا في دعمها المتواصل وتبني كافة الأفكار والرؤى الابتكارية المبدعة التي تحقق رسالة الجامعة الإسلامية، فجميع العاملين في الجامعة الإسلامية مطالبين ببذل كل جهد مخلص من أجل الحفاظ على هذا الصرح الفلسطيني المتميز، من أجل أن يستمر في خدمة الأجيال القادمة من أبناءنا.


 

الأستاذ الدكتور/ ناصر إسماعيل فرحات

رئيس الجامعة الإسلامية -غزة