ثلاثة من خريجي قسم الصحافة والإعلام يحصدون المراكز الأولى في جائزة اللجنة الدولية للصليب الأحمر للصحافة الإنسانية لعام 2020م

21 - تشرين الثاني - 2020

 

حصل ثلاثة من خريجي قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بغزة على المراكز الأولى في جائزة اللجنة الدولية للصليب الأحمر للصحافة الإنسانية لعام 2020م، حيث فاز الخريج يحيى اليعقوبي بالمركز الأول عن تقريره "من الحصار لقيود كورونا.. عماد المجتمع يَهرمونَ في عزِّ شبابهم"، فيما حصد الخريج فادى الحسني المركز الثاني عن تقريره "غزة: فيروس كورونا أكل الوقت وترك آثاره على أظفار الشباب"، وكان المركز الثالث من نصيب الخريج نبيل سنونو عن تقريره "معارك نفسية بين شباب محجورين وكورونا.. من ينتصر؟".

فكرة المسابقة

وتمحورت الجائزة حول تقديم تقرير صحفي يوضح كيفية تأثير الظروف الحالية - مثل الجائحة والقيود التي كانت موجودة بالفعل قبل الجائحة- في الضفة الغربية أو قطاع غزة على الصحة النفسية للشباب.

واعتمدت عملية تقييم التقارير بشكل أساسي على قياس مدى تفرّد التقارير وتميّزها، بالإضافة إلى تقييم قوة السرد والأسلوب، مع وجوب احترام أخلاقيات الصحافة والالتزام بمبادئ تقارير الشؤون الإنسانية، فضلًا عن  الابتعاد عن إحداث أي ضرر، والحياد، وعدم الانحياز.

المشاركة والتحكيم

وتقدم للمسابقة (40) مشاركة من صحافيات وصحافيين فلسطينيين، وقامت لجنة التحكيم بتقييم المشاركات بناء على المعايير التي حددتها المسابقة، وتألفت لجنة التقييم والتحكيم من الأستاذة زينب غصن- نائب مركز الإعلام الإقليمي التابع للجنة الدولية، والصحافي محمد دراغمة- من الضفة الغربية، والصحافي فتحي صباح- من قطاع غزة.

جائزة المسابقة

وبلغت قيمة جائزة المرتبة الأولى (700) دولار أمريكي، فيما بلغت قيمة جائزة المرتبة الثانية(500) دولار أمريكي، وكانت قيمة جائزة المرتبة الثالثة  (300) دولار أمريكي.

وتجدر الإشارة إلى أن الخريج اليعقوبي الحاصل على المركز الأول في المسابقة قد حصل مؤخرًا على جائزة "بيت الصحافة" لحرية الإعلام لهذا العام، وفي 2019 ترشح لجائزة سمير قصير، ونال جائزتي "واعد" للصحافة الفلسطينية للأسرى و"الصليب الأحمر" للصحافة الإنسانية والمرتبة الثانية لأفضل التحقيقات الاستقصائية التي ينظمها ائتلاف أمان لعام 2019، كما ترشح لجائزة دبي للصحافة العربية في دورتها السابعة عشرة.