أكاديمي من كلية العلوم الصحية يشارك فى مؤتمر دولى في الولايات المتحدة الأمريكية

17 - تشرين الثاني - 2020

 

شارك الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- أستاذ علم الطفيليات الطبية بقسم العلوم الطبية المخبرية بكلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية،  في المؤتمر الدولي الثاني والثلاثون فى الولايات المتحدة الأمريكية تحت إشراف جمعية علم الأوبئة البيئية من خلال برنامج ZOOM . 

The 32nd Annual Conference of the International Society for Environmental Epidemiology

واشتمل المؤتمر على عشرات المحاضرات فى مواضيع متنوعة، مثل: البيئة الخضراء، وتلوث الهواء، والدماغ، والصحة العقلية بين البالغين، ومئات البوسترات، وورش العمل.

وقد شارك الأستاذ الدكتور الهندى  بورقة عمل بعنوان:

Tracking the epidemiology of Parasitic Diseases Research in Palestine: Challenges and Limitations

 

وهدفت الدراسة إلى تتبع وبائية أبحاث الأمراض الطفيلية في فلسطين بهدف تحديد الثغرات في هذا المجال وتحديد التحديات والقيود التي تواجه هذا النوع من البحوث، وقام الأستاذ الدكتور الهندى بتتبع المنشورات (الدراسات) التي أجريت في فلسطين باستخدام قواعد البيانات (PubMed ، Medline) وباستخدام مجموعة بؤرية من الخبراء فى هذا المجال.

وبينت نتائج الدراسة أن دراسات وبائيات الأمراض الطفيلية تركز على: مدى انتشارها، وتقنيات التشخيص، والارتباط بالبيئة، وسوء التغذية، ومياه الشرب، ومياه الصرف الصحى، ولكن لا يوجد مراجعات منهجية systematic reviews بشأن هذا الفرع من البحث.

وأشار الأستاذ الدكتور الهندى إلى أهم التحديات والمعوقات لإجراء الأبحاث الخاصة بالأمراض الطفيلية، منها: قلة الخبراء الذين يعتبرون محترفين في هذا المجال (يتوفر 3-4 أشخاص فقط)، حيث يقوم علماء آخرون بتطبيق معارفهم الأساسية فقط في مجالات أخرى لإجراء البحوث في علم الطفيليات، انضمام العديد من حاملي درجة الدكتوراه حديثي التخرج إلى الجامعات المحلية كأعضاء هيئة تدريس بدون خبرة سابقة في مرحلة ما بعد الدكتوراه ولذلك فهم بحاجة إلى مزيد من الوقت لبدء بحث مستقل في هذا المجال، إلى جانب أن هذا المجال لا يعتبر أولوية في فلسطين، مع وجود عدد محدود من العوامل المعدية الطفيلية التي تؤثر على مواقع ومناطق معينة في فلسطين. (وهذه الطفيليات هي: الليشمانية ، المقوسة، الشريطية الشريطية، والمكورات المشوكة)، والعديد من الإصابات الطفيلية الخطيرة غير موجودة في فلسطين، مثل: المتصورة، البلهارسيا، الديدان الفيلارية، هذه الأنواع من العدوى معروفة بشكل أكبر لدعمها من قبل وكلاء التمويل المختلفين، ونقص الموارد مثل: المعدات والمواد الكيميائية وعدم وجود مرافق بحثية مستقلة فى هذا المجال، عدم وجود استراتيجية وطنية لتمويل الأبحاث حول الأمراض الطفيلية أو المعدية، وضعف مشاركة الجمعيات العامة والمنظمات غير الحكومية في دعم أبحاث الأمراض الطفيلية، وعدم وجود الدوريات والمجلات المتخصصة في مجال علم الطفيليات، وضعف ميزانيات البحث العلمي في الجامعات الفلسطينية.

وخلصت الدراسة إلى أنه لا يزال البحث عن الأمراض الطفيلية في فلسطين بحاجة إلى المزيد من الاهتمام والتمويل والدعم، ويجب أن تتناول الأبحاث المتعلقة بالأمراض الطفيلية جميع جوانب الطفيليات والمزيد من التشجيع للأجيال الجديدة في فلسطين لدراسة الطفيليات للدرجات العليا والتعمق في دراسة الجوانب البيوكيميائية والخلوية والوراثية والوبائية والبيئية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأستاذ الدكتور الهندي  قد شارك في لجنة تحكيم ملخصات أبحاث المؤتمر.