حصول ثلاثة باحثين من الجامعة الإسلامية على جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي

06 - تشرين الثاني - 2020


حصل ثلاثة باحثين من الجامعة الإسلامية بغزة على جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي وذلك عقب الإعلان عن الفائزين في حفل أقيم تحت رعاية معالي الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس- وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في مقر الوزارة برام الله.

وجرى الإعلان عن الفائزين في مسابقة "التميز الجامعي في البحث العلمي" للعام 2020م المدعومة من البنك الإسلامي الفلسطيني، التي تقدم لها نحو (25) بحثًا من جامعات مختلفة، فاز منها (10) أبحاث.

وتهدف المسابقة إلى تعزيز العلاقة بين القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص، وتشجيع ودعم الباحثين في الجامعات الفلسطينية لإجراء أبحاث أصيلة، وتشجيع وتجويد البحث العلمي للمساهمة في التنمية.

وشملت المسابقة مجالات الاقتصاد والصيرفة والتعامل التجاري الإلكتروني من منظور إسلامي، وتعزيز مكانة القدس، والتمكين الاقتصادي للمرأة، وقضايا الجودة والتميز في التعليم العالي، وتطوير منظومة التعليم التقني والمهني.

وفيما يتعلق بالباحثين الفائزين بالجائزة من الجامعة الإسلامية، فقد حصد الدكتور أحمد الرنتيسي- عضو هيئة التدريس بقسم الخدمة الاجتماعية بكلية الآداب بالجامعة، المركز الثاني في محور التمكين الاقتصادي للمرأة والفئات الأكثر حرمانًا، فيما فاز الدكتور حسن البابا- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون، بالمركز الثاني في محور تعزيز مكانة القدس، وكان المركز الأول في محور تطوير منظومة للتعليم التقني والمهني من نصيب الباحثة منال قويدر- الحاصلة على درجة الدكتوراة من كلية التربية بالجامعة الإسلامية.

وتجدر الإشارة إلى أن البنك الاسلامي الفلسطيني كان قد أطلق الجائزة منذ 7 سنوات دعم البحث العلمي بالشراكة الكاملة مع الوزارة والجامعات الفلسطينية، كجزء من مسؤوليته المجتمعية، ولأهمية الأبحاث العلمية في تطوير الكادر البشري، وحل القضايا الاجتماعية والاقتصادية بما يسهم في تطوير المجتمع الفلسطيني، ورفع مكانته وقيمته، وتعزيز ثقافة البحث العلمي في كافة المجالات.