عبر برنامج الزوم الإلكتروني

لقاء حواري لحاضنة الأعمال والتكنولوجيا حول التحديات التي تواجه بلدية غزة ودور الحاضنات

01 - تشرين الأول - 2020

 

أكد الدكتور يحيى السراج-رئيس بلدية غزة،  في لقاء حواري حول التحديات التي تواجه بلدية غزة ودور الحاضنات، نظمته حاضنة الأعمال والتكنولوجيا في الجامعة الإسلامية بمدينة غزة، عبر برنامج "زوم"، أن الشراكة مع القطاع الخاص في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والارتقاء بواقع هذه الخدمات شراكة مميزة ومثمرة، مبينًا أن البلدية بدأت بتوقيع شراكات من هذا النوع لكنها ما تزال في بدايتها ولم تصل إلى المستوى المطلوب.

وشارك في اللقاء كل من: الدكتور علاء الدين الجماصي- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة، والمهندس باسل قنديل- مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، واستضاف اللقاء المهندس أحمد أبو راس- نائب رئيس بلدية غزة،  والمهندس معتز محيسن- مدير مكتب صندوق تطوير واقراض الهيات المحلية في غزة، ومجموعة من الخبراء الاقتصاديين والأكاديميين.

وأوضح الدكتور السراج أن بلدية غزة تقوم بدور أساسي في المجتمع وحياة المواطن وهذا الدور يمس حياته بكل تفاصيلها على مدار الساعة، وتقدم خدمات كثيرة وأساسية لا غنى عنها، في مقدمتها توصيل المياه والنظافة والصرف الصحي، إضافة إلى مكافحة انتشار جائحة كورونا حاليًا، مبينًا أن المواطن لا يشعر بتكلفة هذه الخدمات.

وبحث اللقاء أهمية وجود مصفوفة علاقات وتداخلات واضحة من القطاعات الأكاديمية والبلدية، وضرورة تحضير رزمة من التحديات والمشاكل التي تواجه البلدية في تنفيذ أعمالها وطرحها على رياديي الأعمال في الحاضنة للمساهمة في وضع الحلول المناسبة لها.

وشدد المشاركون في اللقاء على المسؤولية المجتمعية الملقاة على عاتق الهيئات والمؤسسات وكافة شرائح المجتمع في دعم ومساندة البلدية في أداء خدماتها وضمان استمرارها وتطورها وذلك من خلال رفع الوعي المجتمعي بأهمية الدور الذي تقوم به البلديات، وتحقيق شراكات حقيقية معها.