افتتاح برنامج البكالوريوس في الشريعة الإسلامية فرعي الفتوى بالجامعة الإسلامية مطلع الفصل الأول 2020/2021م

24 - آب - 2020

 

حصلت الجامعة الإسلامية بغزة على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التربية والتعليم العالي لافتتاح برنامج البكالوريوس "الشريعة الإسلامية فرعي الفتوى" بكلية الشريعة والقانون بالجامعة ابتداءً من الفصل الأول من العام الدراسي 2020/2021م.

مبررات البرنامج

وأكد الدكتور تيسير إبراهيم- عميد كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية، أن البرنامج يلبي الحاجات الملحة والضرورية سواء من الناحية الأكاديمية أو العملية، ومن أهم ما يبرر افتتاحه: حاجة قطاع غزة خاصة وفلسطين عامة إلى هذا البرنامج، وذلك لندرة البرامج المشابهة والتي لا تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني، وسيخرج هذا البرنامج مفتين ومحكمين مؤهلين يجيدون ممارسة الفتوى والتحكيم، في ظل احتياجات المجتمع الفلسطيني لمعالجة قضاياه من خلال ما يحتاجه من الفتوى والتحكيم، إلى جانب الحاجة لوجود كادر متخصص في الفتوى والتحكيم يجيد ممارستهما ؛ نظراً للواقع الاجتماعي، والاقتصادي، وظروف (الاحتلال) في المجتمع الفلسطيني، وسيزود البرنامج المجتمع الفلسطيني بخريجين يتمتعون بمهارات وقدرات في التحكيم وحل النزعات، والتصدر للفتوى بشكل صحيح قائم على التأصيل الشرعي، وقادرين على مواكبة متطلبات المجتمع في الوقت الحالي، حيث يُعتبر التمكن في الفتوى والتحكيم من أهم مقومات المحافظة على استقرار المجتمع ومكوناته في ظل مواجهة المحتل، إضافة إلى تزايد الطلب على فتح برنامج الفتوى والتحكيم من قبل طلبة الثانوية العامة، الذين يرغبون بالدراسة في الجامعة الإسلامية، وذلك من خلال ما يريد من جهات ذات صلة بالفتوى والتحكيم.    

أهداف البرنامج

 

وفيما يتعلق بالأهداف الرئيسة للبرنامج، أشار الدكتور إبراهيم إلى أن البرنامج يهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف، هي: إعداد الكفاءات والكوادر المؤهلة والمتخصصة القادرة على تلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني في مجال الفتوى والتحكيم، وذلك من خلال تزويدهم بالمعارف النظرية والتطبيقية المناسبة، مع التركيز على الجانب العملي التطبيقي، وذلك لاكتساب القدرات والمهارات اللازمـة في العديد من مجالات العمل في مراكز الفتوى والتحكيم،  والنهـوض بالمستوى الشرعي لطلبة فلسطين في مجال الفتوى والتحكيم؛ بما يخدم خصوصية المجتمع الفلسطيني، وواقعه الاجتماعي، وأغراض التعليم العالي ومتطلباته، إلى جانب توفير الجهـد المادي والمعنوي لدى الراغبين في دراسة مثل هذه التخصصات، وخاصة النادرة منها، والمساهمة في إثراء البحث العلمي وتطويره  في مجال الفتوى والتحكيم، ورفد المجتمع الفلسطيني بخريجين مؤهلين قادرين على تلبية احتياجاته في مجال الإفتاء، ويجيدون استخدام التحكيم لفض النزاعات بشكله النظري والعملي.

مواصفات الخريج

ولفت الدكتور إبراهيم إلى أن البرنامج يهدف إلى بناء قدرات الدارسين في الشريعة الإسلامية في تخصص الفتوى والتحكيم، لتخريج طلبة يتمتعون بالمواصفات التالية: خريج يمتلك المعارف النظرية والتطبيقية في المجالات الشرعية والقانونية، خريج ذو مقدرة على العمل في مراكز الفتوى ولجان التحكيم، خريج يمتلك مهارات الفتوى فهماً، وتأصيلاً، وتصديراً، و خريج يُجيد إجراءات التحكيم بين المتخاصمين.

الساعات الدراسية ومخرجات البرنامج

ونوه الدكتور إبراهيم إلى أن الكلية تمنح درجة البكالوريوس في برنامج الشريعة الإسلامية فرعي الفتوى بعد إنهاء الطالب (130) ساعة دراسية معتمدة، منها (61) ساعة تخصص و(22) متطلب كلية، و (17) ساعة متطلب جامعة و(30) ساعة متطلب تخصص فرعي الفتوى والتحكيم.

وفيما يتعلق بمخرجات البرنامج، أجملها الدكتور إبراهيم في تمكن الطالب من الفتوى والتحكيم،  وأن يقدر الطالب على القيام بمهام ومسؤوليات الفتوى والتحكيم، وأن يمتلك الطالب المهارات، المتنوعة في الفتوى والتحكيم، ويستطيع أن يخدم مجتمعه الفلسطيني، وأمته العربية والإسلامية.