دار نشر بريطانية تنشر كتابًا للجامعة الإسلامية بعنوان :"التعاون الأكاديمي الإلكتروني متعدد اللغات: مقاومة لتجاوز حدود مغلقة"

22 - آب - 2020

 

نشرت دار النشر البريطانية - Multilingual Matters - كتابًا جديدًا للجامعة الإسلامية بغزة بعنوان :"التعاون الأكاديمي الإلكتروني متعدد اللغات: مقاومة لتجاوز حدود مغلقة"

“Multilingual Online Academic Collaborations as Resistance: Crossing Impassable Borders”

وقد شارك في إعداد وتحرير الكتاب الدكتور نظمي عبد السلام المصري- من قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بغزة، وكل من: Giovanna Fassetta وAlison Phipps  من كلية التربية بجامعة جلاسجو – بريطانيا.

وتقدم فصول (أبحاث) الكتاب التسعة مناقشات وتأملات لتفاصيل (10) سنوات من التعاون الأكاديمي الإلكتروني متعدد اللغات بين الجامعة الإسلامية بغزة، وجامعات أوروبية وأمريكية، وكيفية التغلب على الحصار لتعزيز التواصل والتعاون الأكاديمي والثقافي بين الأكاديميين والطلاب الفلسطينيين وزملائهم في جامعات أوروبية وأمريكية.

وتناقش فصول الكتاب أيضًا مشاريع تعاون بحثية وبناء قدرات في تخصصات متعددة تشمل تعليم اللغات والآداب وتكنولوجيا التعليم، والعلوم الإنسانية، والهندسة المعمارية وتدريب المعلمين من وجهات نظر مختلفة حول كيفية إستخدام اللغات وأنظمة التواصل الحديثة في بناء علاقات بين الأفراد والمؤسسات والثقافات كنموذج وشكل من أشكال التحدي والمقاومة للحبس المادي الذي يحرم الفلسطينيين من التواصل  الأكاديمي والإجتماعي وجهًا لوجه مع غيرهم في أوروبا وأمريكا وما يتم فقدانه في ترجمة اللغات والممارسات والخبرات من العالم الحقيقي إلى العالم الإفتراضي.

وقد شارك في إعداد مقدمة الكتاب وفصوله التسعة (17) أكاديميا وباحثًا من جامعات أوروبية وأمريكية حيث شارك من الجامعة الإسلامية بغزة كل من: الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- كلية الهندسة، والأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- كلية التربية، والدكتور عبد ربه أبو عليان- كلية الآداب، بفصل  واحد لكل منهم.

وبالإضافة لمشاركة الدكتور نظمي المصري كمحرر للكتاب مع زميلاته Giovanna Fassetta وAlison Phipps   فقد شارك معهما أيضًا في إعداد مقدمة الكتاب، وفي إعداد فصلين (بحثين)  معهما ومع زملاء آخرين من جامعة مانشستر وايسكس، وأيضًا الأستاذة هبة حمودة- إحدى طالبات الجامعة الإسلامية، التي أشرف الدكتور المصري على رسالتها للماجستير وشاركت في مشروع مشترك مع جامعة مانشستر.  

وأوضح الدكتور المصري  أن إعداد الكتاب قد بدأ قبل ثلاث سنوات ضمن مخرجات أحد المشاريع الدولية (إعداد أبحاث بلغات متعددة) بين قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية وجامعة جلاسجو وجامعات بريطانية أخرى وجامعة أريزونا في أمريكا.  وقد بذل جميع المشاركين جهودًا كبيرة لنقل أهمية التعاون الأكاديمي الإلكتروني ومتعدد اللغات كشكل من أشكال الصمود والتحدي والمقاومة الافتراضية للتغلب على الحصار وعدم القدرة على السفر والتنقل، حيث يفصل  الكتاب مناقشة تجارب فلسطينية واقعية تعكس قصص نجاح الجامعة الإسلامية في الشراكة والانفتاح والإبداع وبناء شبكة علاقات دولية واسعة خدمة للطلبة الفلسطينيين بشكل خاص والشعب الفلسطيني بشكل عام.

وتعليقًا على تجارب التعاون الأكاديمي الإلكتروني متعدد اللغات التي ناقشها الكتاب فقد قال السيد مارسيلو سكاليسي، رئيس إتحاد الجامعات المتوسطية UNIMED، :" قصص وتجارب التعاون  هذه ليست فقط قصصًا عن المقاومة والصمود، بل هي قصص إبتكار وإنفتاح تمثل مصدر إلهام كبير لشعوب حوض البحر الأبيض المتوسط وللعالم بأسره كأمثلة للتعاون الأكاديمي الدولي المتكافئ والمستدام".

ويشمل الكتاب الذي يقع في (200) صفحة، مقدمة بعنوان "هل تسمعنى؟ تأملات في التعاون الأكاديمي بين غزة وشمال الكرة الأرضية" وقد أعدها محرري(Editors)  الكتاب Alison Phipps  وGiovanna Fassetta و الدكتور نظمي المصري.