وكان ضمن أفضل (6) فرق إقليميًا

فريق طلابي من كلية الهندسة يتأهل للمنافسة على نهائيات جائزة هالت برايز العالمية

04 - تموز - 2020

 

تأهل فريق طلابي من كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة، للمنافسة على نهائيات جائزة هالت برايز العالمية وذلك بعد تخطيه للمرحلة الأولى وفوزه في المرحلة الثانية للمسابقة "مرحلة المنافسة الإقليمية" التي كانت موزعة على (30) مدينة حول العالم، ويتنافس في كل مدينة أكثر من (70) فريقًا يتم فرزهم على مرحلتين، أول مرحلة يتم فرز أفضل (6) فرق، وبعد ذلك يتم فرز أفضل فريق للمنافسة في المرحلة التالية، وكان لفريق الجامعة الإسلامية النصيب بالفوز في تلك المرحلة وجاء ضمن أفضل (6) فرق على المستوى الإقليمي.

وفي المرحلة الإقليمية، كان هناك العديد من الفرق المنافسة من بلدان مختلفة، منها: بريطانيا، أستراليا، جمهورية مصر العربية، الأردن ، بالإضافة إلى فريق من جامعة الأزهر بغزة الذي شارك الجامعة في الفوز.

 وتكون فريق الجامعة الذي تأهل لنهائيات المسابقة من الطلاب: محمد شقليه، عمرو الهليس - مستوى خامس هندسة معمارية، زياد أنور موسى- مستوى خامس هندسة ميكانيكية، خالد إسماعيل- مستوى رابع هندسة ميكانيكية، هاني أبو شعبان- مستوى ثالث هندسة ميكانيكية.

فكرة (Greepers)

وتتمحور الفكرة التي شارك فيها الفريق الطلابي في المسابقة، كون مشكلة النفايات الصلبة من أهم المشاكل البيئية التي تواجه كوكب الأرض، ويوجد العديد من الأشياء الموجودة في النفايات يمكن إعادة تدويرها ولكن بعضها يصعب إعادة تدويره، ومن الأشياء التي يصعب إعادة تدويرها  "حفاضات الأطفال"، حيث أنها تشكل ثالث أكبر كمية في النفايات الصلبة ونسبتها 4% ، إلى جانب المشاكل الاقتصادية التي تشكلها الحفاضة للمستهلك حيث يحتاج الطفل الواحد إلى ما يقارب (4) حفاضات يوميًا، وبهذا يحتاج إلى (120) حفاضة شهريًا وهذا يكلف بالمتوسط (37$) شهريًا ولا يمكن نسيان المشاكل الصحية التي تسببها الحفاضات للأطفال.

ومن هنا جاءت فكرة (Greepers) وهي حفاضة صديقة للبيئة، قام الفريق من خلالها إلى قسم الحفاضة إلى نصفين، نصف ثابت يتم استخدامه أكثر من مرة، ونصف متغير يتم استبداله بكل مرة، ومصنوعة من مواد صديقة لبشرة الطفل مثل الأقمشة المصنوعة من نبات البامبو، وأيضا قماش مصنوع من مادة pul وهذه المواد تساعد على أن تكون الحفاضة أكثر جودة وأفضل على صحة الطفل.

ومن الجدير بالذكر، أن جائزة هالت برايز هي مسابقة للطلاب الجامعيين من مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من مختلف أنحاء العالم، تتنافس الفرق علي إنشاء مشاريع ومؤسسات جديدة تهدف إلى معالجة إحدى التحديات الاجتماعية، ويتلقى الفريق الفائز جائزة يبلغ قدرها مليون دولار أمريكي كرأس مال أساسي لإطلاق شركتهم وتوسيع نطاق المشروع.