عمادة البحث العلمي والدراسات العليا تعلن أسماء الفائزين بجائزة الجامعة الإسلامية للبحث العلمي للعام 2020

30 - حزيران - 2020


أعلن الأستاذ الدكتور بسام هاشم السقا- عميد البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة الإسلامية عن أسماء الفائزين بجائزة الجامعة الإسلامية للبحث العلمي للعام 2020 وهي الجائزة التي تهدف الجامعة منها إلى تشجيع أعضاء الهيئة التدريسية على البحث النوعي والهادف.

وقد فاز بالجائزة عن محور الهندسة والتكنولوجيا الدكتور بسام عبد الرحمن تايه- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة، وفاز بالجائزة عن محور العلوم والصحة الدكتور سامي خليل شعت- عضو هيئة التدريس بقسم الفيزياء بكلية العلوم، بينما تم حجب الجائزة لمحور العلوم الإسلامية ومحور العلوم الإنسانية لعدم استيفاء شروط الجائزة.

بدوره، هنأ الأستاذ الدكتور السقا الباحثين الفائزين بالجائزة التي تُمنح بناء على تقييم أفضل بحث منشور في مجلات عالمية مفهرسة في قواعد البيانات العالمية Scopus, ISI  خلال العام الماضي، مع الأخذ بعين الاعتبار عدة معايير: معامل التأثير للمجلة، تصنيف المجلة، الإنتاج العلمي للباحث المنشور في قواعد البيانات العالمية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وأثنى  الأستاذ الدكتور السقا على الجهود التي بذلها الباحثون الفائزون بالجائزة، مؤكداً أن هذه الجائزة تشكل حافزاً مهماً لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

وأكد الأستاذ الدكتور السقا أنه سيتم تكريم الباحثين بالجائزة في احتفال التكريم السنوي الذي ستقيمه عمادة البحث العلمي والدراسات العليا خلال الفترة القريبة القادمة، مشيراً إلى أن الجامعة تدرك أهمية تكريم وتحفيز المتميزين للارتقاء بمسيرة الجامعة من الجوانب البحثية والأكاديمية.

وحصل الدكتور تايه على جائزة الجامعة الإسلامية للبحث العلمي "محور الهندسة والتكنولوجيا" عن بحثه المعنون :" الخصائص الميكانيكية والنفاذية للخرسانة عالية القوة المصنعة بمادة الرماد البركاني كبديل نسبي عن الاسمنت"، الذي تم نشره في مجلة Construction and Building Materials، وهي مجلة عالمية مفهرسة في قواعد البيانات العالمية Scopus, ISI ، وتمتلك معامل تأثير (CiteScore 7.4)  ، (Impact Factor4.04).

وقد هدفت هذه الدراسة لاستخدام مواد اسمنتية تكميلية كبديل نسبي عن استخدام الاسمنت في انتاج الخرسانة عالية القوة (HSC) ، وذلك للتخفيف من آثار غاز ثاني أوكسيد الكربون CO2، الناتج من صناعة الاسمنت. حيث تم استبدال الاسمنت بمادة الرماد البركاني المطحون (VPP) كمادة بوزولانية بديلة عن الاسمنت بنسب 10%, 20% و 30% ، وقد تم دراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية للمواد المستخدمة وخصائص الخرسانة الطازجة وكذلك الخصائص المختلفة للخرسانة عند الأعمار القريبة والبعيدة (الميكانيكا, الديمومة, Microstructur)، وخصلت نتائج الدراسة إلى أن المادة البديلة حسنت الخصائص الميكانيكية للخرسانة على الأعمار الطويلة وحسنت خصائص الديمومة أيضا من خلال تقليل النفاذية.

الجدير ذكره أنه قد شارك مع الدكتور تايه في إعداد هذه الدراسة فريق بحثي يتكون من الدكتور عبد الله زياد من جامعة جازان بالمملكة العربية السعودية، والدكتور معروف يوسف من جامعة حفر الباطن بالمملكة العربية السعودية.

أما جائزة الجامعة الإسلامية للبحث العلمي "محور العلوم والصحة" التي حصل عليها الدكتور سامي شعت عن بحثه المعنون :"تحضير أكسيد الزنك نانوية التركيب بطريقة الاحتراق لاستخدامها في الخلايا الشمسية"، والذي تم نشره في مجلة Materials Science and Engineering: B ، وهي مجلة عالمية مفهرسة في قواعد البيانات العالمية Scopus, ISI ، وتمتلك معامل تأثير (CiteScore 6.4)  ، (Impact Factor3.507).

يصنف هذا البحث ضمن مجال العلوم وهندسة المواد والنانوتكنولوجي وهو تخصص متداخل يتضمن دراسة خواص المواد وتطبيقاتها للعلوم والهندسة، حيث أن علوم المواد تشمل حقول من الفيزياء التطبيقية والكيمياء، التي تعتمد بشكل أساسي على معرفة خصائص كل منها تبعا للمعلومات النظرية أو المخبرية، ويعد هذا المجال من أكثر المجالات الهندسية ارتباطا بالمختبرات العلمية ابتداء من مختبرات الفحص والتقييم إلى مختبرات التصنيع.

وقد تم في هذا البحث تحضير مواد نانوية والتي تصنف من أشباه الموصلات بطريقة سهلة وسريعة وبسيطة وصديقة للبيئة والتي يمكن استخدامها في تطبيقات متعددة في مجالات طبية وبيولوجية وزراعية وصناعية وهندسية، وقد تم دراسة خواص التركيب البلوري وكذلك دراسة بعض الخواص الفيزيائية (الضوئية) للمواد التي تم تحضيرها بأجهزة حديثة ومتقدمة.

ولقد تميز هذا البحث باستخدام هذه المواد في تصنيع الخلايا الشمسية كأحد التطبيقات المهمة في مجال توليد الطاقة المتجددة والنظيفة والمستدامة، وتعتبر نتائج هذا البحث ذات أهمية لدي العلماء والباحثين وكذلك الشركات لأنها ستوفر في تكلفة تصنيع الخلايا الشمسية.

الجدير ذكره أنه قد شارك مع الدكتور شعت في إعداد هذه الدراسة فريق بحثي يتكون من الأستاذ الدكتور ناجي الداهودي، والدكتور حسام مصلح، والدكتور حسن طموس، والدكتور أحمد عيسى، والدكتور ناجي شراب، والأستاذ جهاد أسعد من جامعة الأزهر بغزة، ومن جامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية الأستاذة الدكتورة حمدية زايد، بالإضافة إلى مجموعة من الطلبة.