أكاديمي من كلية العلوم الصحية يشارك بجلسة حوار حول دور المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في مواجهة جائحة كورونا

30 - أيار - 2020


شارك الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- أستاذ علم الميكروبات بكلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية بغزة، في جلسة حوارية أقيمت على مستوى دولي عبر الإنترنت حول دور المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في مواجهة جائحة كورونا، وبين خلال مداخلته أن فيروس كورونا المستجد أظهر مدى هشاشة الأنظمة الصحية التي أسقطت من حساباتها الأمراض المعدية بشكل عام والأوبئة بشكل خاص.

وقال الأستاذ الدكتور المناعمة :"ربما أو حتى من المؤكد أن العالم بأسره لم يشهد في تاريخه حالة الارتباك التي نراها اليوم حتى في أزمة أوبئة كانت أخطر وأشد فتكًا من هذا الوباء"، وأضاف لم يكن الأمر صدمة فجائية إلا في الصين، الدولة التي نشأ فيها وانتشر فيها الوباء في البداية، بينما باقي الدول كان لديها وقتًا كافيًا للاستعداد ولكن هذا الوقت لم يستغل بشكل جيد أو بشكل كافٍ.

وتابع الأستاذ الدكتور المناعمة حديثه :" بدأ الحديث عن الحديث عن المشاركة المجتمعية حتى في الأنظمة الصحية المتطورة كوسيلة لا يمكن الاستغناء عنها للمساعدة في السيطرة على الوباء أو التقليل من آثاره المدمرة على المستوى الصحي والاقتصادي وحتى النفسي والاجتماعي".

وأفاد الأستاذ الدكتور المناعمة أننا نمر الآن بمرحلة عدم اليقين، ونشهد تضارب التصريحات ونتائج الأبحاث وخلافات كثيرة لم نعد كمتخصصين نفهم شيئًا عن الفيروس وعن سير هذا الفيروس.

ولخص الأستاذ الدكتور المناعمة التخطيط لإشراك المجتمع في أي عملية في خمس خطوات رئيسة، هي: فهم المجتمع، وتقديم المعلومات ذات الصلة والموضوعية، طرح الأسئلة وجمع التعليقات والمداخلات، وتحليل المعلومات والاتجاهات وفهم الاحتياجات المتغيرة، والعمل مع المجتمع.