لمواجهة فايروس كورونا

الجامعة الإسلامية تعتمد منظومة التعليم الإلكتروني لطلبتها

16 - آذار - 2020

شرعت الجامعة الإسلامية بغزة استخدام التعليم الإلكتروني في الآونة الأخيرة كأحد الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا؛ ومن المقرر تدريس كافة المساقات لطلبة الجامعة عبر برنامج مودل، ويأتي ذلك القرار من خلال التزام الجامعة بحالة الطوارئ المعمول فيها في فلسطين، وحرصها على استمرار العملية التعليمية، والحد من انتشار الفيروس بين الطلبة والعاملين، والحفاظ على صحتهم.

وبدوره، تحدث الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- رئيس لجنة الطوارئ في الجامعة الإسلامية أن الجامعة أقرت خطة طوارئ خاصة بالعمل في الجامعة شارك فيها جهات صحية وفنية وإشرافية، والتي تأتي بالتزامن مع الخطة العامة للطوارئ، مشيرًا أن من ضمن قراراتها التوجه نحو التعليم الالكتروني للطلبة والذي يعد وسيلة للتغلب على الظروف الصعبة، وعدم حرمان الطلبة من استكمال مسيرتهم التعليمية.

ونوه الأستاذ الدكتور محيسن أن الجامعة أوقفت الدوام الأكاديمي والإداري باستثناء الخدمات الأساسية والضرورية لإنجاح التعليم الإلكتروني، لافتًا إلى تطوير بعض الإرشادات المتبعة اللزة لوقاية العاملين، الطلبة الزوار والتي تتلخص في التعقيم الدوري والمستمر للعاملين والطلبة والزوار، والالتزام بالنظافة العامة، ورش مرافق الجامعة للحد من انتشر الفيروس.

ومن ناحيته، قال الدكتور معتز سعد- رئيس مركز التميز والتعليم الإلكتروني أن الجامعة أعدت خطة متكاملة لتسهيل عملية التعليم الالكتروني للطلبة والتي تتلخص في ثلاث مراحل أولها: برنامج تدريبي طارئ للهيئة التدريسية للتعامل مع منصة مودل، وبرنامج تدريبي للطلبة عبارة عن محاضرات مصورة موجودة على موقع اليوتيوب الخاص بالجامعة مع وضع مساق الكتروني على مودل بروابط الفيديوهات؛ للوصول إليها والتدريب من خلالها.

وأضاف الدكتور سعد:" المرحلة الثانية هي تسجيل المساقات الموجودة بنظام المحاضرات المصورة وإطلاقها للطلبة، لمتابعتها عبر منصة مودل"، موضحًا أن المرحلة الثالثة تتلخص في التفاعل بين المدرسين والطلاب من خلال منصة الفصول الافتراضية.