حملة "وصال" لمصافحة طلبة الجامعة

03 - شباط - 2020

 

أطلقت الجامعة الإسلامية حملة #وصال لتعزيز التواصل والتشبيك مع طلبة وطالبات الجامعة، وبناء قنوات الحوار المثمر معهم من خلال الاستماع إلى مشاكلهم لإيجاد حلول لها، والوقوف على الجوانب الإيجابية لتعزيزها، بالإضافة إلى بناء أواصر الثقة المستدامة بين الطالب وكادر الجامعة الأكاديمي والإداري، وتأتي هذه الحملة بالتزامن مع بدء الفصل الدراسي الثاني للعام 2019-2020، للتأكيد على دور العلاقات العامة في جسر الهوة بين الطالب والجهة الأكاديمية والإدارية، واستمرت الحملة لثلاثة أيام متواصلة. 

وقد شارك في الحملة الدكتور رائد صالحة- عميد كلية الآداب، والدكتور سعيد النمروطي- مدير دائرة العلاقات العامة، وعدد من الهيئة الأكاديمية والإدارية وطاقم العلاقات العامة.


ومن جانبه، أفاد الدكتور النمروطي أن هذه الحملة هي إحدى الحملات الإنسانية التي تعتني بالطالب الجامعي، وترتقي بمستوى الحوار بين الطالب والجامعة، وأورد في كلمته للطلبة: " أبوابنا مفتوحة لكم، نحن وأنتم أسرةٌ واحدة، تجمعنا لغة الاحترام المتبادل، وجميعنا يحرص على مصلحة الطالب والجامعة على حد سواء".


وأردف الدكتور صالحة: " لا تترددوا في الإفضاء لإدارة الجامعة حول المعرقلات التي تواجهونها بشرط المحافظة على سمت الأخلاق والاحترام بيننا، وتبقى المؤسسة بخير ما دام التواصل بين الطالب والأستاذ لا يزال حيًّا".

وتضمنت الحملة إجراء جولة ودّية في ساحات الجامعة والفصول الدراسية وعمادة القبول والتسجيل، وكذلك مبنى كلية الطب في ناتسريم، وفرع الجامعة الإسلامية في الجنوب، وتم اللقاء بالطلبة، والاستماع إليهم، وتهنئتهم بحلول الفصل الدراسي الثاني، وبث روح التحدي والاجتهاد فيما بينهم.


هذا ورحّب الطلبة بهذه المبادرة، وأثنوا على الجهود المبذولة لخدمة الطالب والعملية التعليمية، حيث قالت إحدى الطالبات: "الجامعة دائمًا سبّاقة للأفضل، هذه خطوة مهمة جدًا لتقريب الأكاديميين والإداريين من الطلبة"، كما وأدلى بعض الطلبة بآراءهم حول الخدمات المقدمة للجامعة، وكذلك أهم المشكلات التي تقف أمامهم خلال الدراسة.